ماذا يعني رمضان لمرضى السكر؟

ماذا يعني رمضان لمرضى السكر؟

الأربعاء، 13 أبريل 2022 12:42

 

ونحن نقترب بسرعة من منتصف شهر رمضان المبارك الذي يحتفل به المسلمون في أنحاء العالم، على الرغم من أن البعض قد لا يضطر إلى الصيام بسبب الأمراض المزمنة.

ماذا يعني رمضان لمرضى السكر الذين يحتاجون للسيطرة على نسبة السكر في الدم؟ هل يقول الأطباء إن بإمكانهم الانضمام إلى الصائمين؟

تعتمد الإجابة على نوع مرض السكر.

مرض السكر هو حالة تستمر مدى الحياة وتتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل كبير. وهناك نوعان رئيسيان من مرض السكر. ففي مرض السكر من النوع الأول، يهاجم الجهاز المناعي للجسم الخلايا التي تنتج الأنسولين، وفقًا لخدمة الصحة الوطنية في بريطانيا (NHS).

يحدث داء السكر من النوع 2 عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين بنفسه، أو لا تستجيب خلايا الجسم للأنسولين بشكل صحيح.

تقول أخصائية التغذية نسرين يافوز في تعليقات لمجلة ألمانية للصيادلة: إن الصيام خلال شهر رمضان غير مستحسن لمن يعانون من مرض السكر من النوع الأول.

وهذا ينطبق أيضًا على أولئك الذين يعانون من تلف في الكلى أو الذين يتناولون أقراص تصريف بسبب المرض، كما تقول يافوز، عضو مجموعة عمل السكر والمهاجرين، وهي جزء من جمعية السكر الألمانية.

يمكن للمصابين بداء السكر من النوع 2 الصيام ولكن يجب عليهم توخي مزيد من الحذر في بعض المناطق. تقول يافوز: "حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يحقنون بالأنسولين، من المهم أن يكون لديهم مستويات جيدة من الجلوكوز في الدم على المدى الطويل"، ويجب على أولئك الذين يحقنون بالأنسولين توخي الحذر بشكل خاص، وإلا فقد يعانون من نقص حاد في نسبة السكر في الدم.

ويُنصح بالتحدث عن أوقات الوجبات وجرعة الأنسولين مع اختصاصي قبل رمضان، لتكون في الجانب الآمن، أيضاً، والقيام بقياس نسبة السكر في الدم بانتظام.

إذا كان مريض السكري معرضًا لخطر الإصابة بنقص السكر في الدم أثناء النهار، فالنصيحة هي التوقف فورًا وإعادة السيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول بعض الجلوكوز، على سبيل المثال.

 

 

 

 

 

 

____________

المصدر: "دوتش برس".

آخر تعديل على الأربعاء, 13 أبريل 2022 12:47

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153