مجلة المجتمع - لماذا تنهار أسواق العملات المشفرة؟
طباعة

لماذا تنهار أسواق العملات المشفرة؟

ترجمة: جمال خطاب الأربعاء، 24 فبراير 2021 11:31
  • عدد المشاهدات 10056

انخفض سعر البيتكوين بنسبة 20% في حوالي 24 ساعة، بعد أن وصل في فترة وجيزة إلى أعلى مستوى على الإطلاق حيث تجاوز 58 ألف دولار، يوم الأحد الماضي.

وقد وصف محللو السوق انهيار العملة المشفرة بأنه "تصحيح للسعر"، على الرغم من أن سبب هذا التعديل الهائل لن يكون واضحًا على الفور.

ولكن التقلبات الشديدة في الأسعار تعتبر مشكلة مألوفة بالنسبة لعملة البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى، وغالبًا ما تتفاقم هذه التقلبات بسبب تدفق كميات كبيرة من رأس المال إلى مثل هذه السوق الناشئة.

تعرضت كافة العملات المشفرة الرئيسة الأخرى لخسائر كبيرة، بما في ذلك Ethereum (ether) وRipple (XRP) وLitecoin و Bitcoin cash و Dogecoin.

إجمالاً، تم محو أكثر من 400 مليار دولار من رأس المال السوقي المشترك لجميع العملات المشفرة، فيما كان أكبر خسارة للقيمة في تاريخ السوق.

ومن حيث النسبة المئوية للخسائر، شهدت عملة البيتكوين أسوأ الخسائر، وعلى الأخص في الأيام التي أعقبت الارتفاع الكبير في العملة المشفرة لعام 2017، وعندما انخفض سعرها من حوالي 20 ألف دولار إلى أقل من 10 آلاف دولار.

تفاقمت خسائر البيتكوين الأخيرة في تداولات اليوميين السابقين، حيث تمت تصفية أكثر من 2.3 مليار دولار من عقود مشتقات البيتكوين من خلال بورصات العملات المشفرة على مدار الـ24 ساعة الماضية، وفقًا لموقع تتبع السوق "Bybt".

عموماً، كلما انخفض السعر أكثر، يحتمل أن يتم تشغيل المزيد من صفقات وقف الخسارة؛ مما يعني بيع البيتكوين تلقائيًا إذا انخفض إلى ما دون مستوى معين.

فانخفاض السعر يمكن أيضًا أن يجذب اهتمامًا جديدًا من المستثمرين الذين كانوا ينتظرون تهدئة السوق من أجل الشراء، حيث توقع بعض المحللين أن يرتفع سعر البيتكوين لأعلى من 100 ألف دولار في عام 2021 في تكرار للنمط الذي شهدته في مجالها الرئيس السابق ارتفاع الأسعار في أعوام 2013 و2017.

وعلى الرغم من الانخفاض الأخير، لا يزال سعر البيتكوين مرتفعًا بنحو 500% مقارنة بهذا الوقت من العام الماضي، وتم تعزيز السوق من خلال دخول المستثمرين المؤسسيين للمعركة، بالإضافة إلى الاهتمام المتجدد من مستثمري التجزئة.

وقد أضافت الاستثمارات الكبرى من شركات مثل Tesla إلى سمعة البيتكوين الناشئة كشكل من أشكال الذهب الرقمي، الذي جعلها يُنظر إليها بشكل متزايد على أنها مخزن للقيمة بفضل العرض الثابت.

وقال باولو أردوينو، كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة Bitfinex الرائدة في تداول العملات الرقمية، لصحيفة The Independent: "قد تحفز حركة الأسعار اليوم العديد من منتقدي البيتكوين، بمن فيهم أولئك الذين رفضوا مؤخرًا العملة المشفرة الرائدة باعتبارها عرضًا اقتصاديًا جانبيًا".

مثل هذا النقد يخطئ الهدف والتأثير العميق الذي بدأ يحدثه، فبالنسبة للعديد من البورصات التي تم اختبارها في المعارك التي نجت من تقلبات السوق، فإن التقلبات ليست جديدة ولكنها متوقعة في مثل هذا السوق الشاب.

وبالنسبة للكثيرين في الصناعة، يعتبر التطوير أولوية، وتحركات الأسعار ليست أكثر من عرض جانبي.

 

____________________________

المصدر: "Independent The".

آخر تعديل على الأربعاء, 24 فبراير 2021 11:57