مجلة المجتمع - «الوطني»: 114 ألف وافد غادروا سوق العمل الكويتي بسبب «كورونا»

«الوطني»: 114 ألف وافد غادروا سوق العمل الكويتي بسبب «كورونا»

المحرر المحلي الأحد، 31 يناير 2021 08:18
مغادرون من مطار الكويت مغادرون من مطار الكويت

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني: إن الاقتصاد الكويتي أنهى عام 2020 الذي كان عاماً شاقاً للغاية بتحسن ملحوظ، حيث واصل الإنفاق الاستهلاكي انتعاشه بدعم من زيادة الإنفاق عبر الإنترنت وتراجع معدلات السفر إلى الخارج والتفاؤل بأن أسوأ فترات الجائحة قد انتهت بالفعل.

وزادت أنشطة الأعمال في ظل تخفيف التدابير الاحترازية التي جاءت مع تراجع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا (رغم ارتفاعها مؤخراً إلى حد ما) واتخذ نمو الائتمان الشخصي اتجاهاً صعودياً، إلا أن وتيرة إسناد المشاريع التنموية شهدت بعض التباطؤ وإن كان من المتوقع أن تتسارع في عام 2021، كما وصل معدل التضخم إلى أعلى مستوياته المسجلة في 4 سنوات عند مستوى 2.8% في ديسمبر، وذلك على خلفية وجود طلب مكبوت وقيود يتعرض لها العرض.

وفيما يخص سوق العمل، فقد انخفضت معدلات التوظيف بنسبة 4% على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2020 وفقاً لبيانات نظم معلومات سوق العمل، بعد انخفاضها بنسبة 1% في الربع الثاني من عام 2020، ويعكس هذا التراجع تسارع وتيرة توظيف الكوادر الوطنية (2.8% مقابل 2% في الربع الثاني) وتراجع توظيف غير الكويتيين (-5.5% مقابل -1.7% في الربع الثاني).

وأدى الضعف المستمر في سوق العمل إلى خروج أكثر من 114 ألف وافد (27 ألفاً في الربع الثاني و87 ألفاً في الربع الثالث) من القوى العاملة بين أبريل وسبتمبر في ظل التداعيات التي فرضتها الجائحة.

وعلى صعيد آخر، زاد نمو الأجور من 2.7% على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2020 إلى 3.6% في الربع الثالث، لكل من الكويتيين والوافدين (2.2% و4% على التوالي).

أسعار النفط

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار النفط خلال نوفمبر وديسمبر مدفوعة بواردات النفط الصينية وزيادة النمو الاقتصادي مع تزايد تفاؤل الأسواق بأن الجائحة سيتم احتواؤها أخيراً بعد حصول اللقاحات على الموافقات اللازمة وطرحها في الأسواق اعتباراً من ديسمبر الماضي، وأنهت أسعار النفط الربع الأخير من عام 2020 على وتيرة أكثر تفاؤلاً مع بدء طرح اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وبعد أن اتجهت "أوبك" وحلفاؤها نحو تقييد زيادة إنتاجها في يناير إلى 500 ألف برميل يومياً (بدلاً من 1.9 مليون برميل يومياً المعلنة سابقاً).

وارتفع سعر خام التصدير الكويتي بنسبة 23% على أساس ربع سنوي منهياً تداولات العام عند أعلى مستوياته المسجلة في 10 أشهر تقريباً عند مستوى 50.6 دولار للبرميل (بلغ في المتوسط 41.1 دولار للبرميل في عام 2020)، وذلك حتى في ظل مواجهة اقتصادات نصف الكرة الشمالي فرض قيوداً جديدة على التنقل نتيجة لإعادة تطبيق تدابير الإغلاق مرة أخرى.

واستقرت معدلات إنتاج الخام الكويتي في ديسمبر عند مستوى 2.295 مليون برميل يومياً؛ ما أدى إلى زيادة متوسط الإنتاج في عام 2020 إلى 2.4 مليون برميل يومياً، أي بتراجع بلغت نسبته 8.9% عن مستويات عام 2019، ووفق البيان الصادر عن "أوبك" وحلفائها عن ديسمبر، تم السماح للكويت بزيادة إنتاجها بمقدار 32 ألف برميل يومياً (+ 1.4%) في يناير 2021 مقارنة بمستويات ديسمبر، وهو المستوى الذي ستحافظ عليه في فبراير ومارس، وبعد ذلك ستقرر "أوبك" وحلفاؤها ما إذا كانت ستعود إلى جدول الإنتاج الأصلي (2.424 مليون برميل يومياً).

العجز يضغط على السيولة

سجلت الحكومة عجزاً مالياً قدره 5.4 مليار دينار (حوالي 22% من الناتج المحلي الإجمالي المحدد تناسبياً) خلال الأشهر الـ9 الأولى من السنة المالية 2020/ 2021 (أبريل إلى ديسمبر)، ويعزى العجز إلى انخفاض العائدات النفطية بنسبة 49% على أساس سنوي، إذ انخفض سعر خام التصدير الكويتي بنسبة 42% إلى 37.8 دولار للبرميل في المتوسط، وانخفض إنتاج النفط بنسبة 13.3% إلى 2.34 مليون برميل يومياً على خلفية اتفاقية "أوبك" وحلفائها.

من جهة أخرى، انخفضت الإيرادات غير النفطية بمعدل أقل بلغت نسبته 4.2%، وإن كانت لا تمثل سوى 15% من إجمالي الإيرادات.

وفي المقابل، انخفض الإنفاق بنسبة 10.1% على أساس سنوي في ظل انخفاض النفقات الجارية بنسبة 8.5% وانخفاض النفقات الرأسمالية بنسبة 27%، ويعزى انخفاض البند الأخير إلى تأخير تنفيذ المشاريع التنموية نتيجة لتفشي الجائحة وأيضاً بسبب خفض الميزانية على نحو كبير هذا العام وذلك في إطار مساعي الحكومة لتقليص نفقاتها. وسيرتفع العجز خلال الأشهر المقبلة، وقد يقفز معدل الإنفاق المعلن عنه بشكل حاد كالعادة بنهاية العام، إلا أن الارتفاع الأخير في أسعار النفط وتأثيره المحتمل على الإيرادات الحكومية سوف يؤدي إلى تقليص توقعاتنا لعجز العام بأكمله إلى 9.8 مليارات دينار (30% من الناتج المحلي الإجمالي) مقابل توقعاتنا السابقة بقيمة 10.5 مليار دينار (33% من الناتج المحلي الإجمالي).

آخر تعديل على الأحد, 31 يناير 2021 12:44

مجتمع ميديا

  • "سلوان" المقدسية.. بيوت مهددة بالإخلاء أو الهدم

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2156

ملف تفاعلى للعدد 2156

الأحد، 13 يونيو 2021 6338 ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153