مجلة المجتمع - يوتيوب تخطط لإطلاق مشروع يستهدف حماية الأطفال من المحتويات الضارة

يوتيوب تخطط لإطلاق مشروع يستهدف حماية الأطفال من المحتويات الضارة

المحرر العلمي الجمعة، 26 فبراير 2021 10:18

أطلقت منصة يوتيوب مشروعًا جديدًا حيث سيكون للوالدين المزيد من التحكم في أطفالهم، وسيتم تقديم محتوى محدود لمن تقل أعمارهم عن 9 سنوات.

وأعلنت يوتيوب عن مشروع لحماية الأطفال من المحتويات الغير مناسبة، وقالت في بيان لها إنها تخطط لاختبار نوع جديد من الرقابة الأبوية تسمى "الحسابات المراجعة".

وسيكون المحتوى الأكثر تقييدا متاحا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات وما دون كجزء من المشروع خلال مرحلة الاختبار. و سيعطي المشروع الآباء مرونة أكبر لفصل المحتوى للأطفال الذين يبلغون من العمر 9 سنوات فما فوق. وسيتم توسيع نطاق وصول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و 13 سنة إلى ما هو أكثر من ذلك بقليل.

وسيتمكن الآباء من إدارة سجل التتبع وتاريخ البحث الخاص بالحساب، والذي يتم التحكم فيه من إعدادات حساب أطفالهم. وستتاح آلية المراقبة الجديدة في مرحلة تجريبية في أكثر من 80 بلدا.

وتعتبر منصة يوتيوب أكبر مصدر فيديو في العالم مع أكثر من 2 مليار مستخدم شهريًا، وقد صدر بحق الموقع، الذي تعرض في كثير من الأحيان لإنتقادات حادة بسبب محتواه الذي يستخدمه الأطفال، إلى عقوبة قدرها 170 مليون دولار على البيانات التي جمعها عن الأطفال دون إذن من الوالدين.

مجتمع ميديا

  • فلسطينيون يطالبون بالإفراج عن معتقلين مُضربين عن الطعام

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153