كيف تتمتع بالثراء وتحقق النجاح المالي؟

كيف تتمتع بالثراء وتحقق النجاح المالي؟

وكالات الأربعاء، 16 يونيو 2021 05:49

جميعنا نحلم بتحسين مستوى معيشتنا والتمتع بالحرية المالية، لكن ذلك لا يحدث بين عشية وضحاها، بل يتطلب الكثير من الجهد والأفكار الخلاقة والقرارات الصائبة.

في تقرير نشره موقع "إمبرندياندو إستورياس" (emprendiendoh istorias) الإسباني، يقول الكاتب دييغو أورتيز إن هناك بعض العلامات التي تؤشر بوضوح إلى أن شخصا ما سيصل إلى درجة من الثراء والاستقرار المالي، ويحقق النجاح في عالم الأعمال، فما أبرز تلك المؤشرات؟

تحب أن تدخر نسبة من مداخيلك

إذا كنت من النوع الذي يترك جزءا من أمواله كل شهر ليضعها في صندوق ادخار ويستثمرها في المستقبل، فهذا يعني بالتأكيد أنك تستطيع أن تكون من الأثرياء.

يعد الادخار اللبنة الأولى من أجل بناء الرفاه المالي، حتى لو كنت تدخر مبالغ صغيرة، فهذه العادة ستوفر لك ما يكفي من رأس المال لاغتنام الفرص الاستثمارية الثمينة.

مستوى عيشك أقل من مستوى دخلك

هذا يعني أنك تنفق أقل مما تكسب، وأنك لا تحتاج لصرف كل أموالك من أجل تحقيق المستوى المعيشي الذي ترغب فيه، وعندما تتمكن من تحقيق هذا الهدف، فإنك ستوفر بعض المال للمستقبل، وتحقق أيضا الراحة النفسية، وتبتعد عن مخاطر الاقتراض واستخدام البطاقات الائتمانية.

لا تهتم بالمظاهر

الأثرياء الحقيقيون لا يرتدون ملابس باهظة الثمن من أجل إبراز ترفهم، وإذا كنت من هؤلاء فهذا دليل واضح على أنك تستطيع تحقيق النجاح المالي.

وينصح الكاتب بالتوقف عن اللهث وراء المظاهر، والشروع في استثمار المال من أجل اكتساب مهارات ومعارف وعلاقات جديدة تفتح لك أبواب النجاح.

نظرتك للمال

إذا كنت تعتقد أن المال سبب جميع المشاكل في العالم، فإنك ستواجه صعوبة في المستقبل؛ إذ إن نظرتك للموارد المادية ستحدد بشكل كبير حظوظك في النجاح أو الفشل.

ويرى الكاتب أن المال مهم للغاية في حياتنا، ولكن يجب فهم أمرين أكثر أهمية: أولا أن المال مجرد وسيلة وليس غاية في حد ذاته، وثانيا أن المال يضخّم الطباع الموجودة سلفا في الإنسان، فإذا كنت كريما ستزداد كرما عند تحقيق الثراء، وإذا كنت بخيلا فإنك ستصبح أشد بخلا.

تستثمر في ثقافتك المالية

كيف تنوي أن تكسب المال في المستقبل إذا كنت لا تخصص بعض الوقت والمال حاليا للتدريب والتعلم. الإدارة المالية -مثل كل المجالات الأخرى- تتطلب قدرات تحليلية ومعارف واسعة، لذلك يُنصح بالبحث عن فرص التعلم وتنمية الثقافة الشخصية حول ادخار المال وكيفية استثماره والتعامل مع الديون.

لديك استثمارات طويلة المدى

مراكمة الثروة أمر يستغرق وقتا طويلا، ولا يحدث بين ليلة وضحاها، وإن الاعتماد على الاستثمارات طويلة المدى قد لا يؤدي إلى تحقيق مكاسب سريعة، إلا أنه يوفر مداخيل وفيرة على المدى البعيد، ومن بين هذه الاستثمارات شراء العقارات والمشاريع التجارية.

لديك مصادر دخل متنوعة

لا يجب أن تعتمد على مصدر واحد للدخل إذا أردت تحقيق الاستقرار المالي، لأنك ستواجه مشكلة حقيقية إذا فقدت ذلك المصدر، ومن المؤشرات القوية على نجاحك في تحقيق الثروة في المستقبل العمل على بناء العديد من مصادر الربح المالي.

وهناك عدة أفكار مفيدة في هذا الصدد، مثل إنشاء موقع تجارة إلكتروني أو افتتاح مشروع تعمل عليه في أوقات فراغك، أو الدخول إلى منصات العمل الحر.

الاستفادة من الديون

الديون ليست كلها سيئة، وإذا كنت تعرف كيف تستفيد منها فهذه علامة إيجابية بشأن مستقبلك المالي، والديون الجيدة هي تلك التي تضمن لك مداخيل كبيرة لتسديد أقساطك، إلى جانب مبلغ آخر إضافي تتركه لنفسك.

لا تخشى المخاطرة المحسوبة

يحظى الإنسان من وقت لآخر ببعض الفرص التي يمكن أن تغير حياته، ويجب عليه أن يكون قد جمع حينها ما يكفي من المال لاستغلالها، والأمر هنا لا يتعلق بخوض مخاطرة غير محسوبة أو غير ضرورية، بل القيام بمغامرة واضحة الأهداف وذات احتمالات نجاح عالية.

تستوعب مفهوم رأس المال الاجتماعي

إذا كنت على وعي بأهمية رأس المال الاجتماعي ومستعدا للاستثمار فيه، فإن هذه علامة واضحة على قدرتك على النجاح في المستقبل. يعني ذلك أن المال والمعرفة وحدهما لا يكفيان لفتح أبواب النجاح، بل يجب أيضا معرفة الأشخاص المناسبين، وتكوين شبكة علاقات واسعة لاستغلال الفرص الثمينة وتجاوز كل العقبات.

مصاريفك محسوبة وليست مندفعة

هل لديك ميزانية شخصية تلتزم بها؟ هل تعرف كم من المال تنفق كل شهر؟ وما أبواب هذه النفقات؟ تعد السيطرة على الحسابات المصرفية من أبرز مؤشرات النجاح في تحقيق الثراء.

يُنصح بتجنب المصاريف غير الضرورية والمتسرعة التي تؤدي في النهاية إلى استنزاف أرصدتك المالية وحرمانك من رأس المال الذي تحتاجه لاقتناص بعض الفرص الجيدة.

تستغل البنوك ولا تسمح لها باستغلالك

توفر البنوك العديد من الفرص والمزايا التي يجب استكشافها وتحقيق الاستفادة القصوى منها، وفقا للكاتب. على سبيل المثال، يمكنك أخذ قرض من البنك من أجل اقتناص فرصة استثمارية ثمينة.

ويجب أن تقارن بين العروض والمزايا التي تقدمها البنوك من أجل اتخاذ القرار الأمثل وفقا لاحتياجاتك وظروفك، مع الحذر من بعض الرسوم والبنود المغرية التي قد ترهقك على المدى البعيد.