19 يونيو.. الاستقلال والانطلاق

19 يونيو.. الاستقلال والانطلاق

الأحد، 19 يونيو 2022 02:06
أمير البلاد الراحل الشيخ عبد الله السالم أثناء توقيعه وثيقة الاستقلال أمير البلاد الراحل الشيخ عبد الله السالم أثناء توقيعه وثيقة الاستقلال

 

يعتبر 19 يونيو 1961م بداية خروج الاستعمار البريطاني من دول الخليج، وكانت دولة الكويت هي الانطلاقة إلى استقلال دول الخليج العربي باستثناء المملكة العربية السعودية التي لم تُستعمر، ففي هذا التاريخ وقعت الكويت ممثلة بالمغفور له بإذن الله الشيخ عبدالله السالم الصباح، أمير الكويت الراحل، يرحمه الله، على إلغاء اتفاقية عام 1899م، وقبل استقلال الكويت بدأت الدولة بإصدار عدد من القوانين، حيث صدر قانون الجنسية الكويتية عام 1959م، وتنظيم الدوائر الحكومية وقوانين الجوزات للتنقل.

وفور استقلال الكويت اختارت النهج الديمقراطي لإدارة الدولة، فبعد أقل من شهرين، وتحديدًا في أغسطس 1961م، صدر أمر أميري بالدعوة لانتخابات المجلس التأسيسي، وأجريت الانتخابات، وفي 20 يناير 1962م عقدت أولى جلسات المجلس التأسيسي للنظر في دستور البلاد، وهذا ما حدث؛ فقد أقر الدستور في 11 نوفمبر 1962م، ويعتبر الدستور الكويتي من الدساتير التي تضمن حرية المواطن، وتعطي أعضاء البرلمان صلاحيات واسعة تبدأ من سؤال للوزير ثم استجوابه وكذلك لرئيس الوزراء، ويمكن طرح الثقة بالوزير إن صوت النواب على عدم التعاون مع رئيس الوزراء، ولمجلس الأمة عزل رئيس الدولة في حالة العجز عن أداء مهامه كما حدث في عام 2006م عندما عزل الأمير الوالد الراحل الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح، وعُين سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمهما الله تعالى.

لقد شكل استقلال الكويت علامة فارقة في الوطن العربي، فبعد الاستقلال أخذت الكويت حريتها في نصرة القضايا العربية والإسلامية، والمشاركة في الحروب العربية في عامي 1967 و1973م، وقدمت الكويت الكثير من القروض والمنح الخارجية لبعض الدول.

وساهمت الدولة في توفير الحياة الكريمة للمواطن، وقتها لم يملك الشعب الكويتي إلا أن يرد الجميل للحاكم الراحل وطلبوا تغيير يوم الاستقلال إلى 25 فبراير بالتزامن مع عيد جلوس سموه على كرسي الحكم في البلاد، ووافق سموه شاكراً هذه المبادرة من الشعب الكويتي الوفي.

آخر تعديل على الأحد, 19 يونيو 2022 11:01

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • مسيرة مشرقة وإنجازات حافلة.. رحلة العطاء للعلاَّمة يوسف القرضاوي قرابة قرن من الزمان

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads