وزير سابق تعليقاً على تصريح "الأولى للوقود" بزيادة 200 فلس في محطاتها: ضريبة مخالفة للقانون وإن سميت بغير اسمها

وزير سابق تعليقاً على تصريح "الأولى للوقود" بزيادة 200 فلس في محطاتها: ضريبة مخالفة للقانون وإن سميت بغير اسمها

المحرر المحلي الأربعاء، 30 يونيو 2021 07:27

قال الوزير السابق د. نايف العجمي، تعليقاً على تصريح رئيس مجلس إدارة شركة «الأولى للوقود»، بزيادة 200 فلس في محطاتها: إن 200 فلس عند كل تعبئة بنزين في محطة الأولى ليست مبلغاً مقابل خدمة مقصودة، وإنما هي ضريبة مخالفة للقانون، وإن سميت بغير اسمها "رسوماً".

وتابع: ما ذُكر من خدمات تبذلها المحطة كتنظيف جام وضبط هواء السيارة هي خدمات ليست مطلوبة أصلاً من المستهلك، فكيف تفرض عليه في مقابلها ضريبة (رسوماً)؟!

وكان رئيس مجلس إدارة شركة «الأولى للوقود»، عبدالحسين السلطان، قد قال: إن الخدمة التي ستقدّمها الشركة في محطاتها مقابل رسم 200 فلس إلزامية للزبائن.

وأضاف أن مبررات الشركة في فرض الخدمة تأتي في إطار حرصها على تطوير خدماتها بتقديم خدمة شاملة إضافية لتعبئة الوقود، مبيناً أن الرسم الإضافي الذي سيدفعه العميل سيحصل مقابله على خدمات.

وبيّن أنه تم إقرار الرسم بالتوافق بين أعضاء مجلس الإدارة، حيث اشترط الجانب الحكومي تسويقها بشكل مناسب، وستبدأ تطبيقها اعتباراً من 1 أغسطس المقبل.

آخر تعديل على الأحد, 17 يوليو 2022 09:36

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • أسرار خطيرة تسمعها لأول مرة.. حركة مسـلحة تأسست خصيصاً لإبادة المسلمين بالهند

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads