مجلة المجتمع - دبلوماسي تركي: نسعى لإبراز "وجه الإسلام الباسم" باليابان

دبلوماسي تركي: نسعى لإبراز "وجه الإسلام الباسم" باليابان

الأناضول الأحد، 06 يونيو 2021 02:05

قال محمد رشيد ألاس، مستشار الشؤون الاجتماعية بالسفارة التركية لدى طوكيو: إنهم يحملون على عاتقهم رسالة التعريف بالوجه الباسم للحضارة الإسلامية والثقافة التركية في اليابان.

وفي مقابلة مع "الأناضول"، تحدث ألاس عن الأنشطة الاجتماعية والثقافية للمسلمين وفي مقدمتهم الأتراك في مسجد طوكيو وفي عموم اليابان.

وأوضح ألاس أن هناك نحو 320 ألف مسلم يعيشون في اليابان وأكثر من 100 مسجد وفقاً لدراسة أجريت عام 2019.

وذكر أن غالبية المسلمين في اليابان يعيشون في طوكيو وأوساكا وناغويا، وأن 70% من اليابانيين الذين يعتنقون الإسلام هم من النساء.

خطبة الجمعة بأربع لغات

وأكد ألاس أن مسجد طوكيو يعد المسجد الأبرز للمسلمين في اليابان، وأحد المعالم السياحية في طوكيو، ويزوره حوالي 250 شخصاً يومياً في وسط الأسبوع، ويرتفع هذا العدد إلى 500 في نهاية الأسبوع، فيما يبلغ عدد الزوار سنوياً أكثر من 100 ألف معظمهم من غير المسلمين.

ولفت إلى أن خطبة الجمعة تقرأ في المسجد بأربع لغات؛ هي العربية واليابانية والتركية والإنجليزية.

وأضاف ألاس أن مسجد طوكيو يحتل المرتبة الرابعة في قائمة أول عشرة أماكن يمكن زيارتها مجاناً في طوكيو على موقع "Tripadvisor"، كما تضع العديد من مواقع السياحة داخل اليابان المسجد في قائمة أول عشرة أماكن يجب زيارتها في طوكيو.

وأشار إلى أن حوالي 1300 شخص اعتنقوا الإسلام بمسجد طوكيو منذ عام 2000 وحتى الآن، وأن 8 إلى 10 يابانيين معظمهم من الشباب والنساء يشهرون إسلامهم بالمسجد كل شهر.

فعاليات متعددة

وحول الفعاليات التي ينظمونها، قال ألاس: إنهم يعقدون مراسم عقد القران بالمسجد، ويقدمون دروساً في القرآن الكريم للشباب والأطفال، إضافة إلى محاضرات حول المعلومات الدينية الأساسية للبالغين.

وذكر أنهم ينظمون ندوات في قاعة المؤتمرات التابعة للمسجد، ويعقدون ورش عمل ودورات تدريبية في الخط والسيراميك، موضحا أنهم افتتحوا متجراً للأطعمة الحلال عام 2019 حتى يتمكن المسلمون من الحصول على عليها بسهولة.

وأوضح أنهم ترجموا بواسطة دار النشر التابعة لمسجد طوكيو التي تأسست عام 2019، العديد من الكتب التي نشرتها رئاسة الشؤون الدينية في تركيا وقدموها إلى الشارع الياباني.

ترجمة معاني القرآن الكريم لليابانية

وقال ألاس: إنهم يعملون على التعريف بعبدالرشيد إبراهيم (داعية من تتار القرم) المدفون في طوكيو الذي كان له الدور الأكبر في اعتراف اليابان بالإسلام كدين رسمي في البلاد، ولفت إلى أنهم بصدد الانتهاء من تصوير فيلم وثائقي عن حياته.

وأضاف أنهم يعملون أيضاً على مشروع فيلم كرتون لتعريف المشاهدين اليابانيين بحضارة الأناضول، كما يخططون لعمل "دوبلاج" باليابانية لحلقات مسلسل الكرتون "شكر خوجا" الذي يُنشر على قناة "ديانت TV" التابعة لرئاسة الشؤون الدينية في تركيا.

وبخصوص ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اليابانية ذكر ألاس أنهم يأملون في طباعة الترجمة اليابانية لمعاني القرآن المكتوب بواسطة وقف الديانة الياباني بنهاية العام الجاري وستُطبع بمساعدة رئاسة الشؤون الدينية التركية.

وأفاد ألاس بأنهم يأملون في أداء صلاة العيد مع كل المسلمين في طوكيو في حديقة "يويوغي" إحدى أكبر المساحات الخضراء المفتوحة للعموم في طوكيو، عقب انتهاء جائحة كورونا، لافتاً إلى أنه تلقى ردوداً إيجابية بخصوص الموضوع من نظرائه في سفارات الدول الإسلامية بطوكيو.

ووصف ألاس وظيفته في طوكيو بأنها بوابة انفتاح الحضارة التركية العريقة على اليابان، مشيرا إلى أنهم يحملون على عاتقهم مهمة ورسالة التعريف بالوجه البشوش للحضارة الإسلامية والثقافة التركية في اليابان.

آخر تعديل على الأحد, 06 يونيو 2021 14:23

مجتمع ميديا

  • "إسرائيليون" يَشْرعون في إقامة بؤرة استيطانية جنوبي الضفة

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153