مقتل 17 من الروهنجيا إثر انقلاب قارب أثناء محاولتهم الفرار من ميانمار

مقتل 17 من الروهنجيا إثر انقلاب قارب أثناء محاولتهم الفرار من ميانمار

وكالات الأربعاء، 25 مايو 2022 08:55

 

قُتل 17 شخصاً من أقلية الروهنجيا بينهم أطفال، إثر انقلاب قارب كان يقلهم، أثناء محاولتهم الفرار من ميانمار.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، أمس الثلاثاء، وفق "الأناضول"، عن مسؤولين أممين وآخرين يعملون بمجال الإغاثة- لم تسمهم- قولهم: إن 17 شخصاً بينهم أطفال لقوا حتفهم بعدما عصفت عاصفة بقاربهم وتسببت في انقلابه، السبت الماضي.

وأوضحوا أن الحادث وقع قبالة الساحل الجنوبي الغربي لميانمار، ونتج عنه أيضاً فقدان 4 أشخاص، بينما نجا 35 آخرون.

من جهتها، أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن صدمتها وحزنها إزاء الحادث.

وقالت، في بيان: إن القارب غادر ولاية راخين (غربي ميانمار)، الخميس الماضي، وواجه طقسًا سيئًا بعد يومين قبالة منطقة أيياروادي على الساحل الجنوبي الغربي لميانمار، ما أدى إلى انقلابه.

ومنذ 25 أغسطس 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد مسلمي الروهنجيا في إقليم آراكان.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، فإن أكثر من 750 ألف لاجئ من الروهنجيا، معظمهم من النساء والأطفال، عبروا إلى بنجلاديش بعد أن شنت قوات ميانمار حملة قمع وحشية ضد الأقلية المسلمة في أغسطس 2017، ليصل عدد المضطهدين في بنجلاديش إلى أكثر من 1.2 مليون.

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهنجيا، فضلاً عن لجوء قرابة مليون إلى بنجلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنجيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنجلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".

آخر تعديل على الأربعاء, 25 مايو 2022 09:33

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • أسرار خطيرة تسمعها لأول مرة.. حركة مسـلحة تأسست خصيصاً لإبادة المسلمين بالهند

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads