مدن تركية تشهد فعاليات تضامنية مع نساء تركستان الشرقية

مدن تركية تشهد فعاليات تضامنية مع نساء تركستان الشرقية

وكالات الأربعاء، 09 مارس 2022 10:04

 

شهدت عدة مدن تركية، مساء أمس الثلاثاء، فعاليات تضامنية للفت الأنظار إلى معاناة النساء الإيغوريات في إقليم "تركستان الشرقية" بالصين.

وجرى تنظيم الفعاليات من قبل كوادر هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، بمناسبة يوم المرأة العالمي.

ففي مدينة صقاريا (شمالاً) اجتمعت بعض النساء أمام مسجد أورهان، ورفعن لافتات عليها عبارات من قبيل "أصغوا إلى صرخات نساء تركستان الشرقية"، و"قل كفى للظلم الصيني"، وفق "الأناضول".

أما في مدينة ديار بكر (جنوب شرق)، فقرأت مسؤولة الجناح النسائي في الكادر الشبابي للهيئة أبرار تشيمن بياناً صحفياً في منطقة سور، سلطت الضوء فيه على ما تعانيه المرأة في تركستان الشرقية.

ودعت تشيمن كافة نساء العالم بغض النظر عن انتماءاتهن، إلى التضامن مع نساء تركستان الشرقية.

وحملت المشاركات في الفعالية لافتات عليها عبارات مثل "أوقفوا الإبادة الجماعية في تركستان الشرقية".

كما أقيمت فعاليات مماثلة في ولايتي بيلاجيك وأسكي شهير (شمال غرب).

وفي السياق نفسه، شهدت إسطنبول مسيرة في حي الفاتح التاريخي بهدف لفت الانتباه إلى ما تعانيه النساء في تركستان الشرقية.

وشارك في المسيرة أعضاء من جمعية "نوزوغوم" للثقافة والأسرة في تركستان الشرقية، واتحاد جمعيات تركستان الشرقية الدولي، وجناح هيئة الإغاثة "IHH" التركية.

وردد المشاركون هتافات مساندة لنساء تركستان الشرقية، داعين إلى الإنصات لآهات النساء هناك.

وفي تصريح باسم المشاركين، أكدت رئيسة الجناح النسائي لجمعية "نوزوغوم"، منور أوزأويغور أنهم اجتمعوا اليوم من أجل دعم النساء القابعات في المعسكرات الجماعية في تركستان الشرقية ولفت الانتباه إلى ما يعانينه في يوم المرأة العالمي.

وواجهت الصين انتقادات شديدة من دول العالم على خلفية ممارساتها بحق أقلية الإيغور، التي تعيش في إقليم تركستان الشرقية أو "شينجيانغ" كما تسميها بكين وتعني "الحدود الجديدة"، وتسيطر عليه منذ عام 1949.

واتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الصين، في تقريرها السنوي لحقوق الإنسان لعام 2019، باحتجاز المسلمين بمراكز اعتقال لمحو هويتهم الدينية والعرقية، وإجبارهم على العمل بالسخرة.

غير أن الصين عادة ما تقول: إن المراكز التي يصفها المجتمع الدولي بـ"معسكرات اعتقال"، إنما هي "مراكز تدريب مهني" وترمي إلى "تطهير عقول المحتجزين فيها من الأفكار المتطرفة".

آخر تعديل على الأربعاء, 09 مارس 2022 10:21

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153