حظر الحجاب في الهند يصل إلى أكثر ولاياتها اكتظاظاً بالسكان

حظر الحجاب في الهند يصل إلى أكثر ولاياتها اكتظاظاً بالسكان

محرر قضايا الأقليات الثلاثاء، 15 فبراير 2022 01:07
مظاهرات في الهند احتجاجاً على حظر الحجاب مظاهرات في الهند احتجاجاً على حظر الحجاب

 

وصل نزاع حول قيود تفرضها ولاية بجنوب الهند على ارتداء الحجاب في المدارس إلى ولاية "أوتار براديش"، أكثر الولايات الهندية اكتظاظاً بالسكان، حيث طالب شباب هندوس إحدى الكليات بحظر الحجاب.

وكانت السلطات قد أغلقت الكليات في "كارناتاكا" بجنوب الهند الأسبوع الماضي، بعد أن أدى منع الطالبات من ارتداء الحجاب في القاعات الدراسية إلى اندلاع احتجاجات من قبل الطلاب المسلمين، واحتجاجات مضادة من قبل أقرانهم من الهندوس.

وجاء حظر الحجاب في إطار سياسة تفرض الالتزام بزي موحد للطالبات.

وتنظر الأقلية المسلمة في الهند، التي تمثل نحو 13% من سكان البلاد، على نطاق واسع إلى القضية على أنها محاولة لتهميشها من قبل السلطات.

ويستمد الحزب الحاكم دعمه بشكل أساسي من الأغلبية الهندوسية التي تشكل نحو 80% من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة تقريباً، بينما يمثل المسلمون نحو 13%.

وفي ولاية "أوتار براديش"، شمال البلاد، توجهت مجموعة تضم أكثر من 24 من الشباب إلى كلية "دهارما ساماج" في منطقة "أليجرا"، أمس الإثنين، وقدمت مذكرة إلى المسؤولين تطالب فيها بفرض حظر كامل على الحجاب داخل مبانيها.

ولا يسمح حالياً بارتداء الزي الديني داخل القاعات الدراسية، لكن يمكن ارتداؤه في أماكن أخرى من الحرم الجامعي.

وقال عميد الكلية موكيش بهارادواج لـ"رويترز"، اليوم الثلاثاء: أثيرت القضية نفسها قبل عامين، وها هي تثار اليوم مرة أخرى، لا نسمح بأي شكل من أشكال الزي الديني ولدينا قانون مدني موحد يلتزم به الجميع.

وأضاف: توجد غرفة للفتيات يمكن أن يغيرن فيها ملابسهن قبل دخول القاعات الدراسية، ونحن نحقق في الأمر.

ويحكم ولاية أوتار براديش، التي يقدر أن عدد سكانها يعادل سكان البرازيل، راهب هندوسي يتبع حزب "بهاراتيا جاناتا" الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، وتشهد الولاية انتخابات متعددة المراحل تنتهي الشهر المقبل، وغالباً ما تُستخدم النزاعات بين المسلمين والهندوس من أجل تحقيق مكاسب سياسية في الولاية.

آخر تعديل على الثلاثاء, 15 فبراير 2022 13:42

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153