هيومن رايتش ووتش: الهند تنتهك القانون الدولي بحظر حجاب المسلمات وعلى مدار الشهر الماضي منعت العديد من المؤسسات التعليمية الحكومية في ولاية (كارناتاكا) الطالبات المسلمات من ارتداء الحجاب، وأيدت حكومة الولاية هذا الحظر وأصدرت توجيهًا الأسبوع الماضي يقول “لا ينبغي ارتداء الملابس التي تزعج المساواة والنزاهة والقانون والنظام العام”. ووسط تزايد التوترات والاحتجاجات بين الطلاب الهندوس والمسلمين حول الحجاب في المدارس، أغلقت سلطات ولاية كارناتاكا المدارس والكليات لمدة ثلاثة أيام. ومنذ يومين، وفي الوقت الذي استمعت فيه محكمة كارناتاكا العليا إلى التماسات قدمها طلاب مسلمون يؤيدون الحق في ارتداء الحجاب، غزت مواقعَ الإنترنت مقاطعُ فيديو لحشد من الشباب الهندوس يضايقون طالبة مسلمة لارتدائها الحجاب. وبعد يوم، ووفقًا لتقرير إخباري، تم تسريب استمارات قبول ستّ طالبات مسلمات في طليعة الاحتجاجات تتضمن أرقام هواتفهن وعناوين منازلهن عبر الإنترنت. وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عقد قوميون هندوس متطرفون -وكثير منهم على صلة بحزب بهاراتيا جاناتا- مؤتمرًا دينيًّا مدة ثلاثة أيام في ولاية (أوتار براديش) دعا فيه المتحدثون علانية إلى قتل المسلمين. وفي ولاية (هاريانا)، دعّم رئيس وزراء حزب بهاراتيا جاناتا الحراس الهندوس الذين طالبوا بوقف صلاة المسلمين في الأماكن العامة. وغالبًا ما يتعرض المسلمون من الطبقة العاملة للضرب والتهديد والمضايقات مع إفلات من المعتدين عليهم من العقاب، كما عُرضت صور لمئات من النساء المسلمات المتعلمات البارزات على تطبيقات تزعم أنهنّ معروضات للبيع لإذلالهنّ وترهيبهنّ، بحسب هيومن رايتس ووتش.", "articleBody": "أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن قرار حظر الحجاب ينتهك التزام الهند بالقانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يضمن الحق في التعبير بحرية عن المعتقدات الدينية للفرد وحرية التعبير والتعليم من دون تمييز. وأوضحت المنظمة أن حظر الحجاب هو “أحدث مثال على سعي السلطات الهندية لتهميش المسلمين وتعريضهم لأعمال عنف بشكل متزايد”، في ظل تبني حكومات حزب (بهاراتيا جاناتا) الهندوسي القومي الحاكم عددًا كبيرًا من القوانين والسياسات التي تميز بشكل منهجي ضد الأقليات الدينية وخاصة المسلمين، بحسب هيومن رايتس ووتش.

The #HijabBan violates #India’s obligations under international human rights law, which guarantees the rights to freely manifest one’s religious beliefs, to freedom of expression, and to education without discrimination. I write @hrw https://t.co/pdDftBWpn4 pic.twitter.com/G0fj0pJ6hZ

— Jayshree Bajoria (@jayshreebajoria) ٩ فبراير ٢٠٢٢
وعلى مدار الشهر الماضي منعت العديد من المؤسسات التعليمية الحكومية في ولاية (كارناتاكا) الطالبات المسلمات من ارتداء الحجاب، وأيدت حكومة الولاية هذا الحظر وأصدرت توجيهًا الأسبوع الماضي يقول “لا ينبغي ارتداء الملابس التي تزعج المساواة والنزاهة والقانون والنظام العام”. ووسط تزايد التوترات والاحتجاجات بين الطلاب الهندوس والمسلمين حول الحجاب في المدارس، أغلقت سلطات ولاية كارناتاكا المدارس والكليات لمدة ثلاثة أيام. ومنذ يومين، وفي الوقت الذي استمعت فيه محكمة كارناتاكا العليا إلى التماسات قدمها طلاب مسلمون يؤيدون الحق في ارتداء الحجاب، غزت مواقعَ الإنترنت مقاطعُ فيديو لحشد من الشباب الهندوس يضايقون طالبة مسلمة لارتدائها الحجاب. وبعد يوم، ووفقًا لتقرير إخباري، تم تسريب استمارات قبول ستّ طالبات مسلمات في طليعة الاحتجاجات تتضمن أرقام هواتفهن وعناوين منازلهن عبر الإنترنت. وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عقد قوميون هندوس متطرفون -وكثير منهم على صلة بحزب بهاراتيا جاناتا- مؤتمرًا دينيًّا مدة ثلاثة أيام في ولاية (أوتار براديش) دعا فيه المتحدثون علانية إلى قتل المسلمين. وفي ولاية (هاريانا)، دعّم رئيس وزراء حزب بهاراتيا جاناتا الحراس الهندوس الذين طالبوا بوقف صلاة المسلمين في الأماكن العامة. وغالبًا ما يتعرض المسلمون من الطبقة العاملة للضرب والتهديد والمضايقات مع إفلات من المعتدين عليهم من العقاب، كما عُرضت صور لمئات من النساء المسلمات المتعلمات البارزات على تطبيقات تزعم أنهنّ معروضات للبيع لإذلالهنّ وترهيبهنّ، بحسب هيومن رايتس ووتش." }

هيومن رايتش ووتش: الهند تنتهك القانون الدولي بحظر حجاب المسلمات

وكالات الخميس، 10 فبراير 2022 04:56

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن قرار حظر الحجاب ينتهك التزام الهند بالقانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يضمن الحق في التعبير بحرية عن المعتقدات الدينية للفرد وحرية التعبير والتعليم من دون تمييز.

وأوضحت المنظمة أن حظر الحجاب هو “أحدث مثال على سعي السلطات الهندية لتهميش المسلمين وتعريضهم لأعمال عنف بشكل متزايد”، في ظل تبني حكومات حزب (بهاراتيا جاناتا) الهندوسي القومي الحاكم عددًا كبيرًا من القوانين والسياسات التي تميز بشكل منهجي ضد الأقليات الدينية وخاصة المسلمين، بحسب هيومن رايتس ووتش.

وعلى مدار الشهر الماضي منعت العديد من المؤسسات التعليمية الحكومية في ولاية (كارناتاكا) الطالبات المسلمات من ارتداء الحجاب، وأيدت حكومة الولاية هذا الحظر وأصدرت توجيهًا الأسبوع الماضي يقول “لا ينبغي ارتداء الملابس التي تزعج المساواة والنزاهة والقانون والنظام العام”.

ووسط تزايد التوترات والاحتجاجات بين الطلاب الهندوس والمسلمين حول الحجاب في المدارس، أغلقت سلطات ولاية كارناتاكا المدارس والكليات لمدة ثلاثة أيام.

ومنذ يومين، وفي الوقت الذي استمعت فيه محكمة كارناتاكا العليا إلى التماسات قدمها طلاب مسلمون يؤيدون الحق في ارتداء الحجاب، غزت مواقعَ الإنترنت مقاطعُ فيديو لحشد من الشباب الهندوس يضايقون طالبة مسلمة لارتدائها الحجاب.

وبعد يوم، ووفقًا لتقرير إخباري، تم تسريب استمارات قبول ستّ طالبات مسلمات في طليعة الاحتجاجات تتضمن أرقام هواتفهن وعناوين منازلهن عبر الإنترنت.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عقد قوميون هندوس متطرفون -وكثير منهم على صلة بحزب بهاراتيا جاناتا- مؤتمرًا دينيًّا مدة ثلاثة أيام في ولاية (أوتار براديش) دعا فيه المتحدثون علانية إلى قتل المسلمين.

وفي ولاية (هاريانا)، دعّم رئيس وزراء حزب بهاراتيا جاناتا الحراس الهندوس الذين طالبوا بوقف صلاة المسلمين في الأماكن العامة.

وغالبًا ما يتعرض المسلمون من الطبقة العاملة للضرب والتهديد والمضايقات مع إفلات من المعتدين عليهم من العقاب، كما عُرضت صور لمئات من النساء المسلمات المتعلمات البارزات على تطبيقات تزعم أنهنّ معروضات للبيع لإذلالهنّ وترهيبهنّ، بحسب هيومن رايتس ووتش.

 

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153