الشرطة الهندية تهدد صحفياً كشف النقاب عن مقتل شاب مسلم على "تويتر"

Sending notice to a journalist for reporting a story is just plain harassment. @UPpolice please point out the factual inaccuracy, if any, but threatening journalist with a notice is just not done. @PrashantK_IPS90 sir, pls look into this. This needs your attention. https://t.co/z7qrht3Xjv

— Piyush Rai (@Benarasiyaa) ٣٠ يونيو ٢٠٢٢
", "articleBody": "هدّد الحساب الرسمي لشرطة مدينة ميروت بولاية أوتار براديش (شمالي الهند)، عبر "تويتر"، الصحفي ساشين جوبتا، ردًا على تغريدة نشرها جوبتا عن مقتل شاب مسلم في المدينة يدعى ساجد. وردّت الشرطة على تغريدة الصحفي الهندي ببيان تحذيري بسبب إفصاحه عن الواقعة، وهدّدت بإخضاعه للإجراءات القانونية. وتطابقت رواية جوبتا مع تفاصيل الحادثة التي نشرتها منصات هندية أخرى، إذ اختفى الشاب المسلم ساجد، في 26 يونيو الماضي، وبعد 3 أيام قدمت عائلته "بلاغ فقد" رسمي لدى شرطة المدينة، وفي اليوم التالي، تسلمت العائلة خطابًا من مجهول يخبرهم أن ساجدًا قد مات ويرشدهم إلى مكان جثته. وتوجهت عائلة ساجد بخطاب إلى شرطة (ميروت) التي انطلقت إلى مكان الحادث لتجد الجثة وعليها معالم تفيد أنه قتل منذ أيام، ولكن طبقًا لما نشرته منصة "The Quint" الهندية، فإن الشرطة لم تُسجّل أي آثار للجروح على الجثة. واتهم الحساب الرسمي لشرطة (ميروت) جوبتا بخرق قوانين السرية التي تفرضها الشرطة على الحوادث الجنائية. وصرّح مسؤول من شرطة المدينة إلى المنصات الهندية بأن الشرطة تفرض سرية على الواقعة حتى انتهاء إجراءات البحث الجنائي التي ستحدد السبب الحقيقي للوفاة. وقوبل موقف شرطة ميروت بانتقادات من الناشطين والصحفيين عبر المنصات، وقالت الصحفية الهندية سواتي ميشرا: ساشين جوبتا حصل على تحذير من الشرطة بسبب أدائه لعمله، لا شك أن الهند تحتل المركز 150 من أصل 180 دولة حول العالم في حرية الصحافة. ووصف الصحفي الهندي بايوش راي ما حدث أنه تحرش واضح بصحفي يؤدي عمله، وخاطب راي الشرطة قائلًا: إن كان هناك تفاصيل غير دقيقة في رواية الصحفي، فيجب توضيحها، لكن يجب ألا يُهدّد الصحفي بهذا الشكل. في الوقت ذاته، علّق الصحفي رانفيجاي سينغ ساخرًا: كان من الواجب ألا تفعل مثل هذه الجريمة، أنت تنشر الأخبار وهذا ذنب كبير، أنصحك أن تنشر الأمور الإيجابية في الصباح والمساء، وأن تشكر شرطة ميروت.

मैं मेरठ पुलिस के नोटिस का wait कर रहा हूं... https://t.co/TkQNYs6S6U

— Sachin Gupta (@sachingupta787) ٣٠ يونيو ٢٠٢٢

Sending notice to a journalist for reporting a story is just plain harassment. @UPpolice please point out the factual inaccuracy, if any, but threatening journalist with a notice is just not done. @PrashantK_IPS90 sir, pls look into this. This needs your attention. https://t.co/z7qrht3Xjv

— Piyush Rai (@Benarasiyaa) ٣٠ يونيو ٢٠٢٢
" }
طباعة

الشرطة الهندية تهدد صحفياً كشف النقاب عن مقتل شاب مسلم على "تويتر"

وكالة سند السبت، 02 يوليو 2022 12:16
  • عدد المشاهدات 3307

 

هدّد الحساب الرسمي لشرطة مدينة ميروت بولاية أوتار براديش (شمالي الهند)، عبر "تويتر"، الصحفي ساشين جوبتا، ردًا على تغريدة نشرها جوبتا عن مقتل شاب مسلم في المدينة يدعى ساجد.

وردّت الشرطة على تغريدة الصحفي الهندي ببيان تحذيري بسبب إفصاحه عن الواقعة، وهدّدت بإخضاعه للإجراءات القانونية.

وتطابقت رواية جوبتا مع تفاصيل الحادثة التي نشرتها منصات هندية أخرى، إذ اختفى الشاب المسلم ساجد، في 26 يونيو الماضي، وبعد 3 أيام قدمت عائلته "بلاغ فقد" رسمي لدى شرطة المدينة، وفي اليوم التالي، تسلمت العائلة خطابًا من مجهول يخبرهم أن ساجدًا قد مات ويرشدهم إلى مكان جثته.

 وتوجهت عائلة ساجد بخطاب إلى شرطة (ميروت) التي انطلقت إلى مكان الحادث لتجد الجثة وعليها معالم تفيد أنه قتل منذ أيام، ولكن طبقًا لما نشرته منصة "The Quint" الهندية، فإن الشرطة لم تُسجّل أي آثار للجروح على الجثة.

واتهم الحساب الرسمي لشرطة (ميروت) جوبتا بخرق قوانين السرية التي تفرضها الشرطة على الحوادث الجنائية.

وصرّح مسؤول من شرطة المدينة إلى المنصات الهندية بأن الشرطة تفرض سرية على الواقعة حتى انتهاء إجراءات البحث الجنائي التي ستحدد السبب الحقيقي للوفاة.

وقوبل موقف شرطة ميروت بانتقادات من الناشطين والصحفيين عبر المنصات، وقالت الصحفية الهندية سواتي ميشرا: ساشين جوبتا حصل على تحذير من الشرطة بسبب أدائه لعمله، لا شك أن الهند تحتل المركز 150 من أصل 180 دولة حول العالم في حرية الصحافة.

ووصف الصحفي الهندي بايوش راي ما حدث أنه تحرش واضح بصحفي يؤدي عمله، وخاطب راي الشرطة قائلًا: إن كان هناك تفاصيل غير دقيقة في رواية الصحفي، فيجب توضيحها، لكن يجب ألا يُهدّد الصحفي بهذا الشكل.

في الوقت ذاته، علّق الصحفي رانفيجاي سينغ ساخرًا: كان من الواجب ألا تفعل مثل هذه الجريمة، أنت تنشر الأخبار وهذا ذنب كبير، أنصحك أن تنشر الأمور الإيجابية في الصباح والمساء، وأن تشكر شرطة ميروت.


آخر تعديل على السبت, 02 يوليو 2022 11:25