رئيس برلمان إيران يدين الإساءة للإسلام والنبي محمد
طباعة

رئيس برلمان إيران يدين الإساءة للإسلام والنبي محمد

وكالات الأحد، 25 أكتوبر 2020 06:14
  • عدد المشاهدات 1210

أدان رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، الأحد، الإساءة للإسلام في فرنسا عبر نشر رسوم كاريكاتورية، مسيئة للرسول محمد عليه السلام.

وقال قاليبياف في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، إن "المسؤولين الفرنسيين العنيدين وعديمي الحكمة يسيئون للنبي محمد عليه السلام ويؤججون الموقف المعادي للإسلام في البلاد".

وأضاف: "المسلمون والمؤمنون جميعًا يدينون العداء المَقيت لزعماء فرنسا لرسول الرحمة محمد".

والسبت، أدانت وزارة الخارجية الإيرانية الإساءة الفرنسية للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وقالت إن موقف السلطات الفرنسية من هذه الإساءة "غير مقبول" وأدى إلى زيادة التطرف والكراهية.

وشهدت فرنسا، خلال الأيام الماضية، نشر رسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.

والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

ويأتي ذلك بعد حادثة قتل مدرس تاريخ في باريس، 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأول بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

واستنكرت العديد من الهيئات الإسلامية حادثة قتل المدرس، لكنها شددت على أن ذلك لا يمكن أن ينفصل عن إدانة تصرفه المتعلق بعرض الرسوم "المسيئة" للنبي.