فتاة سويدية تقبّل القرآن رداً على حادثة حرقه في بلدها
طباعة

فتاة سويدية تقبّل القرآن رداً على حادثة حرقه في بلدها

الأناضول السبت، 05 سبتمبر 2020 09:08
  • عدد المشاهدات 1943

تداولت صحف ومواقع وسائل التواصل الاجتماعي صورة لفتاة قيل: إنها سويدية وهي تقبل القرآن الكريم، في حملة رداً على حادثة حرق نسخة منه في مدينة مالمو.

ونشرت صفحة "المغتربون في السويد" وصفحات أخرى على موقع "فيسبوك"، و"تويتر"، صورة الفتاة وقالت: "هنا فتاة سويدية تضامنت مع المسلمين في مالمو".

وبحسب صفحة "المغتربون"، قالت الفتاة: "أنا لا أعرف ما هذا الكتاب لكن أتضامن معكم باسم الإنسانية والرحمة، وإذا كان هذا الكتاب يهمكم فهو يهمنا وأنا فخورة أن أقبله".

وتابعت: "لا نرضى ما فعله الدنماركيون في السويد"، بحسب ما نقلت الصفحة نفسها.

الصورة أيضاً تداولتها صحيفة "Fria Tider" السويدية، وصحيفة "document.no" النرويجية.

وعرضت الصحيفة السويدية صورة للفتاة وصورة للخبر المنشور في صفحات عربية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلقت بالقول: "صورة لفتاة سويدية تقبل القرآن الكريم لاقت رواجاً في الوطن العربي".

فيما نشرت الصحيفة النرويجية الخبر على موقعها الإلكتروني، وعنونته "حملة تقبيل القرآن بعد حرق نسخة منه في مالمو".

يشار إلى أنه يوم الجمعة الماضي أقدم ثلاثة ناشطين في حزب "الخط المتشدد" الدنماركي على إحراق نسخة من القرآن في مدينة "مالمو" السويدية.

وقام أعضاء الحزب الدنماركي المتطرف بإحراق نسخة القرآن في منطقة "روزنغورد" بمالمو، وبث عملية الحرق على وسائل التواصل الاجتماعي.

آخر تعديل على السبت, 05 سبتمبر 2020 10:48
موسومة تحت