مجلة المجتمع - فلسطين: تمديد الاحتلال لساعات اقتحام الأقصى تصعيد يهدف لتقسيمه

فلسطين: تمديد الاحتلال لساعات اقتحام الأقصى تصعيد يهدف لتقسيمه

وكالات السبت، 14 نوفمبر 2020 09:38

وصفت فلسطين، اليوم السبت، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية تمديد ساعات اقتحام المستوطنين اليومية للمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة بأنه "تصعيد خطير يهدف إلى تقسيم المسجد زمانياً ومكانياً".

جاء ذلك وفق بيان لوزارة الخارجية الفلسطينية، بعد قرار سلطات الاحتلال تمديد الفترة المسائية التي يسمح فيها للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى، نصف ساعة، لتصبح مدتها ساعة ونصف ساعة بدل ساعة واحدة.

وقالت الوزارة: إن "قرار تمديد وإطالة الفترة الزمنية التي فرضتها "إسرائيل" بالقوة للمقتحمين للأقصى تصعيد خطير في العدوان الإسرائيلي الرسمي الهادف إلى تهويد القدس، وتقسيم الحرم الشريف زمانيا ومكانيا".

ويقتحم المستوطنون "الأقصى" يومياً (عدا الجمعة والسبت) في الصباح وبعد الظهر على شكل مجموعات، بمرافقة شرطة الاحتلال الإسرائيلية قادمين من باب المغاربة، الذي يستولي الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال شرقي القدس عام 1967.

ووفق تصريحات مصدر في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، لـ"الأناضول"، فإن فترة الاقتحامات الصباحية للأقصى تتم في الساعة 7:00 بالتوقيت المحلي، وتنتهي عند الـ10:30.

في حين تبدأ الفترة المسائية الساعة 12:30 وتنتهي عند الـ14:00، بعد إضافة نصف الساعة مؤخراً، بحسب المصدر ذاته الذي فضل عدم ذكر اسمه.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية أن القرار "دعوة رسمية لتصعيد العدوان على الحرم القدسي الشريف، ودعوة للتطرف والعنف".

وطالبت الوزارة، المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المعنية، "بالتحرك العاجل لوقف هذه الانتهاكات وعدم الاكتفاء بإدانتها".

كما دعت العالمين العربي والإسلامي "إلى تحمل مسؤولياتهم في حماية الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس".

وفي وقت سابق السبت، حذر مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" (رسمية)، من "الخطورة البالغة لقرار الاحتلال تمديد فترة اقتحام المستوطنين للأقصى".

وأضاف أن القرار "يمس بالوضع القائم الديني والقانوني والتاريخي في الأقصى".

آخر تعديل على الأحد, 15 نوفمبر 2020 08:33
موسومة تحت