ذكرى الدستور الكويتي.. والالتزام بالمبادئ الدستورية

آراء

سعد النشوان

ذكرى الدستور الكويتي.. والالتزام بالمبادئ الدستورية

الخميس، 11 نوفمبر 2021 08:49 عدد المشاهدات 2338

 

في 11 نوفمبر 1962م، وقَّع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح، رحمه الله تعالى، وثيقة الدستور الكويتي التي رفعها رئيس المجلس التأسيسي عبداللطيف ثنيان الغانم، رحمه الله تعالى، بعد أن تمت مناقشة مواده الـ183 التي راعت الانتماء العربي في المادة الأولى: "الكويت دولة عربية مستقلة ذات سيادة تامة، ولا يجوز النزول عن سيادتها أو التخلي عن أي جزء من أراضيها".

وإسلامية الهوية: "دين الدولة الإسلام، والشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع"، وراعى الدستور حقوق المواطن الكويتي: "تصون الدولة دعامات المجتمع وتكفل الأمن والطمأنينة وتكافؤ الفرص للمواطنين"، وراعى الدستور المحافظة على أموال وأرواح المواطنين، وكذلك راعى الدستور حقوق الدولة والدفاع عنها، ويعتبر الدستور الحالي الرابع بعد دساتير 1921 و1938 و1961م.

والدستور الحالي هو الأشمل الذي توافَقَ عليه المجتمع الكويتي والأسرة الحاكمة، ولتطبيق نصوص الدستور والالتزام بها الفضل بعد الله في وحدة وتماسك المجتمع الكويتي، والمرجعية الأولى للتوافق بين جميع الأطياف. 

إن ما شهدناه خلال الأيام السابقة من رغبة أميرية سامية لعقد حوار وطني وحل المشكلات العالقة والعفو عن بعض المواطنين في عدد من القضايا يأتي وفق الدستور والتزام السلطة بنصوصه وتطبيقه؛ لذلك أقول: إن العمل وفق الدستور هو الطريق الوحيد لتقدم البلاد وتضامن المجتمع الكويتي.

آخر تعديل على الخميس, 11 نوفمبر 2021 10:01

مجتمع ميديا

  • د. زيد الرماني يكتب: متى يكون علم الاقتصاد علماً غامضاً؟! (مقالات مقروءة)

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2162

ملف تفاعلى للعدد 2162

الأربعاء، 15 ديسمبر 2021 3474 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2160

ملف تفاعلى للعدد 2160

الأحد، 17 أكتوبر 2021 8096 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 9721 ملفات تفاعلية