مجهولون يقتلون ناشطا مدنيا وزوجته جنوبي العراق

مجهولون يقتلون ناشطا مدنيا وزوجته جنوبي العراق

وكالات الخميس، 03 أكتوبر 2019 04:42

قال مصدر في الشرطة العراقية وشاهد عيان إن ناشطا مدنيا وزوجته قتلا اليوم الخميس في محافظة البصرة ذات الأكثرية الشيعية أقصى جنوبي البلاد.

وذكر ضابط برتبة ملازم أول في شرطة البصرة للأناضول طالبا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له التصريح لوسائل الاعلام، أن حسين عادل المعروف بنشاطه في الاحتجاجات المناهضة للحكومة قتل هو وزوجته على أيدي مسلحي مجهولين داخل منزلهما وسط مدينة البصرة.

وأضاف المصدر أن قوات الأمن فتحت تحقيقا في الحادث.

وأشار الضابط إلى أن قادة الأمن عقدوا اجتماعا عاجلا إثر مقتل الناشط وزوجته لمناقشة الأوضاع الأمنية وخشية تفاقم الاحتجاجات في البصرة، دون ان يشير الى نتائجه.

من جانبه، أفاد شاهد عيان للأناضول بأن الناشط حسين عادل وزوجته قتلا على يد مسلحين مجهولين ملثمين اقتحما منزلهما وأطلقوا النار عليهما قبل أن يفروا.

وأضاف أن قوات الأمن وصلت إلى مكان الحادث بعد فرار المسلحين.

وذكر الشاهد أن عادل معروف عنه بمشاركاته المتواصلة في الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ يوم الثلاثاء، لافتا إلى أن القتيل وزوجته كانا يقومان بشكل رئيسي بإسعاف ومعالجة حالات الاختناق بالغازات المسيلة للدموع في صفوف المتظاهرين على مدى اليومين الماضيين.

ويشهد جنوبي العراق احتجاجات مناهضة للحكومة، منذ يومين، أدت لوقوع مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين، سقط على إثرها 21 شخصًا حتى عصر الخميس.

ويطالب المحتجون بتوفير الخدمات، وتحسين الوضع المعيشي، وتوفير فرص عمل، والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة.

وهذه أكبر موجة احتجاجات ضد الحكومة الجديدة برئاسة عادل عبد المهدي منذ تشكيلها قبل نحو عام.

ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد.

ويعد العراق واحداً من بين أكثر دول العالم فسادا بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

وكان الفساد إلى جانب التوترات الأمنية سببان رئيسيان في فشل الحكومات المتعاقبة في تحسين أوضاع البلاد رغم الإيرادات المالية الكبيرة المتأتية من بيع النفط.

مجتمع ميديا

  • الكويت والاتحاد الأوروبي.. صراع حديث جوهره تطبيق "القصاص" للردع والسيطرة على الجريمة

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153