خلال تأديتهم حفلاً هندوسياً.. 130 قتيلاً على الأقل بانهيار جسر معلق في الهند

خلال تأديتهم حفلاً هندوسياً.. 130 قتيلاً على الأقل بانهيار جسر معلق في الهند

محرر الشؤون الدولية الإثنين، 31 أكتوبر 2022 09:26

 

ارتفعت حصيلة ضحايا انهيار جسر للمشاة في الهند يعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني إلى 130 قتيلاً على الأقلّ، حسبما أكد مسؤول في الشرطة لـ"وكالة الصحافة الفرنسية"، اليوم الإثنين.

وقال قائد الشرطة في مدينة موربي حيث وقع الحادث: «عثرنا على 130 جثّة حتّى الآن، يُرجّح أن تُواصل الحصيلة الارتفاع مع استمرار عمليّات البحث».

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط 120 قتيلاً على الأقل، أمس الأحد، بانهيار الجسر.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين قولهم: إن حوالي 500 شخص، بينهم نساء وأطفال، كانوا على جسر موربي، أمس الأحد، يؤدون طقوساً لمهرجان ديني رئيس حين انقطعت الأسلاك التي تدعمه ما أدى إلى انهيار الهيكل بكامله في النهر.

وقال بريجيش ميرجا، الوزير في الولاية، حيث وقعت الكارثة: إنه تم إنقاذ أكثر من 80 شخصاً.

جسر قديم

ويقع الجسر الذي يعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني على مسافة 200 كيلومتر غرب أحمد آباد، المدينة الرئيسة في ولاية غوجارات، ويبلغ ارتفاعه 233 متراً وطوله 1.5 كيلومتر.

وكانت تقارير ذكرت، في وقت سابق، أن أكثر من 100 شخص ما زالوا مفقودين في النهر، عارضة مقاطع فيديو، لا يمكن التحقق من صحتها بشكل مستقل، لأشخاص يتشبثون ببقايا الجسر في الظلام.

وأعيد افتتاح الجسر المعلق الذي يعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني أمام الجمهور هذا الأسبوع، بعد أشهر من الإصلاحات.

وقال أحد الشهود لوسائل إعلام محلية: سقط الناس بعضهم فوق بعض بعد انهيار الجسر، وكانوا قد توافدوا على الجسر لإقامة طقوس احتفالية ومن أجل عيد ديوالي، العديد من الأطفال والنساء من بين الضحايا.

وذكرت محطة "إن دي تي في" الإذاعية أن الجسر أعيد افتتاحه رغم عدم وجود شهادة سلامة، وأن لقطات فيديو من السبت أظهرت أنه يتأرجح.

وأطلقت السلطات عملية إنقاذ بعد انهيار الجسر فيما نُشر غواصون للبحث عن المفقودين.

كما استُدعي عشرات الجنود من الجيش والبحرية الهندية للمساعدة في عملية الإنقاذ.

وتعتزم السلطات أيضاً وقف إمداد النهر بالمياه من سد قريب واستخدام مضخات لسحب المياه من النهر لتسريع عملية البحث.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي كان يقوم بجولة في ولاية غوجارات، مسقط رأسه، تقديم تعويضات لذوي القتلى وللجرحى في الحادث.

وتصف حكومة ولاية غوجارات على موقعها الرسمي الجسر بأنه "أعجوبة هندسية بنيت مطلع القرن".

حوادث مشابهة

وتعتبر الحوادث المرتبطة بالبنى التحتية القديمة التي تعاني سوء صيانة شائعة في الهند.

إذ أدى انهيار جسر عام 2016 في شارع مزدحم في مدينة كولكاتا في شرق البلاد إلى مقتل 26 شخصاً على الأقل، وانتشل عناصر الإنقاذ حوالي 100 شخص مصابين من تحت ألواح إسمنتية ومعدنية ضخمة.

وفي عام 2011، قتل 32 شخصاً على الأقل عندما انهار جسر يضيق بحشد من المحتفلين في شمال شرق الهند على مسافة نحو 30 كيلومتراً من بلدة دارجيلنغ الجبلية.

وبعد أقل من أسبوع على ذلك الحادث، لقي حوالي 30 شخصاً حتفهم عندما انهار جسر للمشاة فوق نهر في ولاية أروناتشال براديش في شمال شرق البلاد.

وفي عام 2006، قتل 34 شخصاً على الأقل عندما انهار جسر عمره 150 عاماً على قطار ركاب في محطة للسكك الحديد في ولاية بيهار في شرق الهند.

آخر تعديل على الإثنين, 31 أكتوبر 2022 09:56
موسومة تحت

مجتمع ميديا

  • برنامج حوار"المجتمع" يطل عليكم بحلة جديدة كل خميس في الثامنة مساءً

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153