"حماس": مواقف "الكنائس العالمية" تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

"حماس": مواقف "الكنائس العالمية" تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

قدس برس السبت، 02 يوليو 2022 04:19

 

رحّبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالمواقف الصادرة عن اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي، الرّافضة والمندّدة بجرائم التمييز العنصري والتهجير القسري والقتل وهدم المنازل، التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني ضدّ الفلسطينيين.

وقال الناطق باسم "حماس" محمد حمادة، في تصريح صحفي، اليوم السبت: إن هذه المواقف دليل جديد يفضح الاحتلال، ويكشف حجم جرائمه وانتهاكاته ضدّ أرضنا وشعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

وأعرب حمادة عن تقدير الحركة، لإدانة مجلس الكنائس العالمي للانتهاكات المتصاعدة ضد المقدسات في مدينة القدس المحتلة، ومصادرة الأراضي والممتلكات، والمنع من الوصول إلى أماكن العبادة.

وأضاف أنَّ دعوة المجلس إلى إنهاء الاحتلال تضع مجدّدًا كل مؤسسات المجتمع الدولي أمام مسؤولية أخلاقية وقانونية وإنسانية؛ للانعتاق من سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع قضية شعبنا، وضرورة إنصاف حقوقه المشروعة، في تحرير أرضه ومقدساته والعودة إليها.

وكانت اللجنة المركزية لـ"مجلس الكنائس" أكدت أن التمييز ضد الفلسطينيين أصبح علنيًا ومنظمًا بسبب استمرار الاحتلال "الإسرائيلي" في التناقض مع المساواة في الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان للفلسطينيين، في حين أن استجابة المجتمع الدولي ما تزال تعكس معايير مزدوجة فظيعة.

جاء ذلك، في بيان صدر عن اللجنة، بشأن التهديدات التي يتعرض لها السلام العادل والوجود المسيحي في الأراضي المقدسة، عقب اجتماعها الذي عقد مؤخرًا في جنيف.

آخر تعديل على الأحد, 03 يوليو 2022 09:20

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • مسيرة مشرقة وإنجازات حافلة.. رحلة العطاء للعلاَّمة يوسف القرضاوي قرابة قرن من الزمان

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads