تونس.. "الوطنية للوقاية من التعذيب" تدعو لتزويدها بأي معلومات عن المشيشي
طباعة

تونس.. "الوطنية للوقاية من التعذيب" تدعو لتزويدها بأي معلومات عن المشيشي

وكالات الأربعاء، 04 أغسطس 2021 03:04
  • عدد المشاهدات 1451

 

دعت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب (مستقلة)، اليوم الأربعاء، "كل من يهمه الأمر" إلى الاتصال بها لتزويدها بأي معلومات مفيدة حول وضعية رئيس الحكومة المقال هشام المشيشي.

وقالت الهيئة، في بيان: إنها لا علم لها بوجود قرار قضائي أو إداري يتعلق بوضع المشيشي قيد الإقامة الجبرية أو بمنعه من التنقل أو بمنع زيارته من الغير.

وأضافت أنها وضعت، منذ 26 يوليو الماضي، ملف المشيشي ضمن ملفات التقصي حول إمكانية وجود شبهات احتجاز أو سوء معاملة على معنى القانون الدولي والقانون الجزائي الوطني.

وأوضحت أنها قامت باتصالات ببعض المقربين من المشيشي، كما قامت بالاتصال به شخصيًا على هاتفه الجوال الذي تأكدت أنه قيد الاستعمال، "إلا أنها لم تتلقَّ رداً".

وأكدت الهيئة أنها تواصل التقصي حول وضعية المشيشي.

وفي 25 يوليو الماضي، قرر الرئيس التونسي قيس سعيّد إقالة المشيشي من رئاسة الحكومة، وأن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه للنيابة العامة.

ويقول سعيد: إنه اتخذ تدابيره الاستثنائية استناداً إلى الفصل (80) من الدستور، وبهدف "إنقاذ الدولة التونسية"، في ظل احتجاجات شعبية على أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

آخر تعديل على الأربعاء, 04 أغسطس 2021 16:37