بايدن ورئيس الكيان الصهيوني يبحثان الملف الإيراني واحتياجات "إسرائيل" الدفاعية
طباعة

بايدن ورئيس الكيان الصهيوني يبحثان الملف الإيراني واحتياجات "إسرائيل" الدفاعية

محرر الشؤون الدولية الإثنين، 28 يونيو 2021 09:48
  • عدد المشاهدات 201

يجتمع الرئيس الأمريكي جو بايدن، مع رئيس الكيان الصهيوني الذي أوشكت ولايته على الانتهاء ريئوفين ريفلين، في البيت الأبيض، اليوم الإثنين، لإجراء مناقشات موسعة بشأن مساعي الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني وتشكيل الحكومة الجديدة في "إسرائيل".

يُعقد الاجتماع بعد أسابيع فقط من تولي نفتالي بينيت منصب رئيس الوزراء الجديد في "إسرائيل" خلفاً لبنيامين نتنياهو، ويعمل المسؤولون الأمريكيون على ترتيب لقاء بين بايدن، وبينيت في الأسابيع المقبلة.

يأتي لقاء بايدن مع ريفلين وسط قلق في "إسرائيل" وعواصم عربية إزاء مساعي الولايات المتحدة العودة للاتفاق النووي الإيراني، وذلك خشية أن يتيح الاتفاق لطهران امتلاك أسلحة نووية في نهاية المطاف تجعلهم عرضة التهديد العسكري الإيراني.

وتمضي المساعي الأمريكية الرامية لإحياء الاتفاق النووي، الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترمب، عام 2018، بخطى بطيئة في ظل إصرار طهران على أن ترفع الولايات المتحدة جميع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وقال مصدر مطلع لـ"رويترز": إن من المتوقع أن يبلغ بايدن الرئيس "الإسرائيلي" بأن الولايات المتحدة و"إسرائيل" تشتركان في نفس الهدف، وهو عدم السماح لإيران بإنتاج سلاح نووي.

وأضاف أن بايدن سيؤكد دعم الولايات المتحدة لحق "إسرائيل" في الدفاع عن نفسها.

وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت بتحديث نظام الدفاع الصاروخي "الإسرائيلي" المعروف بـ"القبة الحديدية" الذي استخدم بكثافة خلال حرب غزة.

ومن المقرر أن يترك ريفلين منصبه في السابع من يوليو بعد أن أمضى 7 سنوات في منصبه، وسيحل محله رئيس الوكالة اليهودية إسحق هرتزوج.

آخر تعديل على الإثنين, 28 يونيو 2021 10:08