مجلة المجتمع - روسيا تحذر من استمرار الحرب في أفغانستان بعد انسحاب "الناتو"

روسيا تحذر من استمرار الحرب في أفغانستان بعد انسحاب "الناتو"

وكالات الأربعاء، 23 يونيو 2021 05:53

حذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، من إمكانية استمرار الحرب الأهلية في أفغانستان بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) من البلاد.

وقال شويغو، خلال كلمة في مؤتمر موسكو للأمن الدولي: إن حلف "الناتو" وخلال تواجده في أفغانستان على مدى 20 عاماً، أخفق في تحقيق أي نتيجة ملموسة في تشكيل مؤسسات الدولة الراسخة.

وتابع: يُتوقع مع درجة عالية من الاحتمالية أن تستأنف الحرب الأهلية في أفغانستان بعد انسحاب قوات "الناتو"، مع ما يجلبه ذلك من التبعات السلبية، منها استمرار تدهور مستوى معيشة الناس والهجرة الجماعية وامتداد التطرف إلى دول مجاورة.

وشدد على أن روسيا خلال فترة تواجد قوات "الناتو" في أفغانستان، دعت مراراً إلى تكثيف الجهود وتبني سياسة منسقة في هذا الموضوع.

وأضاف: غير أن كراهية الروس الخاصة بالحلف تجاوزت برجماتيته، واليوم يتعين اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الوضع في البلاد.

وأكد شويغو ضرورة الاستعانة بإمكانات منظمة شنغهاي للتعاون لإحراز تقدم في هذه المسألة.

ورأى أنه لا يمكن حل العقدة الأفغانية دون التعاون مع إسلام آباد وطهران.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة"، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وانطلقت، اليوم، أعمال مؤتمر موسكو التاسع للأمن الدولي، الذي تنظمه وزارة الدفاع الروسية في الفترة من 23 إلى 24 يونيو الجاري.

وتتضمن قائمة المشاركين في المؤتمر وزراء الدفاع ورؤساء الأركان العامة ووفود وزارات الدفاع وممثلو أوساط الخبرة، من مختلف الدول، إضافة إلى ممثلين عن رابطة الدول المستقلة، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وجامعة الدول العربية.

آخر تعديل على الخميس, 24 يونيو 2021 10:05

مجتمع ميديا

  • "إسرائيليون" يَشْرعون في إقامة بؤرة استيطانية جنوبي الضفة

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153