مجلة المجتمع - السودان.. أكبر تحالف في "قوى التغيير" يعلن تجميد عضويته

السودان.. أكبر تحالف في "قوى التغيير" يعلن تجميد عضويته

وكالات الأربعاء، 23 يونيو 2021 05:47

أعلن المجلس القيادي لتحالف "نداء السودان"، اليوم الأربعاء، تجميد عضويته في المجلس المركزي لـ"قوى إعلان الحرية والتغيير".

ويعد تحالف "نداء السودان" أكبر مكون سياسي في "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الاحتجاجات الشعبية التي أدت إلى عزل الرئيس السابق عمر البشير، في أبريل 2019، التي تشارك حالياً قادة الجيش في فترة انتقالية.

وقال بيان للتحالف، نشرته "وكالة الأنباء السودانية" الرسمية (سونا)، اليوم: إنه عقد سلسلة اجتماعات بمقر حزب "الأمة القومي" في مدينة أم درمان غربي محافظة الخرطوم، منذ السبت الماضي، وقرر تجميد عضويته في المجلس المركزي لـ"قوى إعلان الحرية والتغيير" ابتداء من 29 يونيو الجاري.

ولم يذكر التحالف سبب إقدامه على الخطوة، لكنه سبق أن طالب بإعادة هيكلة "قوى إعلان الحرية والتغيير"، وعقد مؤتمر عام تأسيسي لكل شركاء الفترة الانتقالية، وتحقيق إصلاحات في الائتلاف الحاكم للفترة الانتقالية.

ويضم تحالف "نداء السودان" قوى أبرزها حزب "الأمة القومي"، وحزب "المؤتمر السوداني"، و"الحركة الشعبية/ شمال" بقيادة مالك عقار ، و"حركة تحرير السودان"، بقيادة مني أركو مناوي، وحركة "العدل والمساواة"، بزعامة جبريل إبراهيم، ومبادرة "المجتمع المدني"، إلى جانب قوى أخرى.

وتحالف نداء السودان، هو أكبر الكتل السياسية والمسلحة المنضوية تحت ائتلاف قوى "إعلان الحرية والتغيير"، الذي يضم أيضًا تجمع المهنيين، وتحالفات "الإجماع الوطني"، و"التجمع الاتحادي"، إضافة إلى قوى المجتمع المدني.

وتأسس هذا الائتلاف في يناير 2019، وقاد احتجاجات شعبية أجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل من العام نفسه، على عزل عمر البشير من الرئاسة (1989 - 2019).

ومنذ 21 أغسطس 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش و"قوى إعلان الحرية والتغيير" وحركات مسلحة وقعت مع الخرطوم اتفاقا لإحلال السلام، في 3 أكتوبر 2020.

آخر تعديل على الخميس, 24 يونيو 2021 10:09

مجتمع ميديا

  • "إسرائيليون" يَشْرعون في إقامة بؤرة استيطانية جنوبي الضفة

ملفات تفاعلية

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153