"تحملوا مسئوليتكم " .. الأزهر يطالب العالم بالتدخل لحل أزمة نهر النيل

"تحملوا مسئوليتكم " .. الأزهر يطالب العالم بالتدخل لحل أزمة نهر النيل

القاهرة – حسن القباني الأربعاء، 16 يونيو 2021 06:10

"تحملوا مسئوليتكم" .. بهذا النداء الجديد تدخل مجددا شيخ الأزهر الشريف د.أحمد الطيب في أزمة سد النهضة في أثيوبيا ، مؤكدا أهمية تحرك المجتمع الدولي والإفريقي والعربي والإسلامي لتحمل مسؤولياتهم والتكاتف ومساندة مصر والسودان في الحفاظ على حقوقهما المائية في نهرالنيل.

لغة حادة

د.أحمد الطيب كان صاحب لغة حادة في بيان رسمي اليوم وصل مراسل "المجتمع"، طالب فيه بـ"التصدي لادِّعاء البعض مِلْكيَّة النهر والاستبداد بالتصرف فيه بما يضر بحياة شعوب البلدين"، مشددًا على أن الأديان كافة تتفق على أنَّ مِلْكيَّة الموارد الضروريَّة لحياةِ الناس؛ كالأنهار هي ملكيَّةٌ عامَّة، ولا يصحُّ بحالٍ من الأحوال، وتحت أي ظرفٍ من الظُّروفِ، أن تُترك هذه الموارد مِلْكًا لفردٍ، أو أفرادٍ، أو دولةٍ تتفرَّدُ بالتصرُّفِ فيها دون سائر الدُّول المشاركة لها في هذا المورد العام أو ذاك.

وأكد الطيب أن "الماء" بمفهومه الشامل الذي يبدأُ من الـجُرعة الصغيرة وينتهي بالأنهار والبحار- يأتي في مُقدِّمة الموارد الضروريَّة التي تنصُّ شرائع الأديان على وجوبِ أن تكون ملكيتُها ملكيةً جماعيةً مشتركة، ومَنْع أن يستبدَّ بها فردٌ أو أناسٌ، أو دولةٌ دون دولٍ أخرى.

وشدد شيخ الأزهر على أن هذا المنع أو الحجر أو التضييق على الآخرين، إنما هو سَلْبٌ لحقٍّ من حقوقِ الله تعالى، وتصرفٌ من المانعِ فيما لا يَمْلِك، وأنَّ مَن يستبح ذلك ظالم ومعتد، ويجب على الجهات المسؤولة محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا أن تأخذ على يديه، وتحميَ حقوق الناس من تغوله وإفساده في الأرض.

لكن في ذات الوقت أعرب الشيخ الطيب عن تقديره للجهود الدبلوماسية المصرية والسودانية، والتحلي بلغة المفاوضات الجادة، والسعي الحثيث لإيجاد حلول تحفظ للجميع حقوقهم في استثمار الموارد الطبيعيَّة دون الجور على حقوق الآخر بأي شكل من الأشكال.

وأكد شيخ الأزهر أن التمادي في الاستهانة بحقوق الآخر -لا سيما الحقوق الأساسية مثل الماء- هو أمر منهي عنه شرعًا فضلًا عن كونه مخالف للأخلاق والأعراف والقوانين الدولية والمحلية.

وحذر د.الطيب مما اسماه العواقب الوخيمة لما يحدث قائلا :" لو فُتِحَ هذا الباب فسوف تكون له عواقب وخيمة على السلام العالمي فبعض الأنهار يمر بأكثر من خمس دول، فهل يتصور أن تنفرد به أحدهم؟!".

وكان شيخ الأزهر أطلق مؤخرا بيانا متلفزا تحدث فيه للمرة الأولى عن أزمة سد النهضة محذرا من استمرار التهاون في الملف على الأمن العربي والإفريقي وحياة البشر.

إصرار اثيوبي!

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية، أعربت أمس الثلاثاء، عن رفضها لقرار جامعة الدول العربية بشأن "سد النهضة"، مؤكدة أن الجامعة "أهدرت فرصة للممارسة دور بناء في حل الأزمة".

وأكدت الوزارة، في بيان، أن إثيوبيا "ترفض قرار جامعة الدول العربية بشأن سد النهضة بشكل كامل".

ولفتت "الخارجية" الإثيوبية إلى أن الملء الثاني لخزان سد النهضة "سيتم في موعده"، وشددت على التزامها بإعلان المبادئ.

وكانت الدول العربية دعت، أمس الثلاثاء، خلال اجتماع غير عادي لمجلس الوزراء العرب التابع لجامعة الدول العربية، مجلس الأمن إلى الاجتماع بشأن "سد النهضة" الإثيوبي.

وأكد وزراء الخارجية العرب أن "الأمن المائي لكل من جمهورية السودان وجمهورية مصر العربية جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي"، وأعربوا عن رفضهم "أي عمل أو إجراء يمس بحقوقهما في مياه النيل".

وطالب الوزراء إثيوبيا "بالامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية توقع الضرر بالمصالح المائية لمصر والسودان، بما في ذلك الامتناع عن ملء خزان "سد النهضة" دون التوصل إلى اتفاق حول قواعد ملء وتشغيل السد".

آخر تعديل على الأربعاء, 16 يونيو 2021 18:47

مجتمع ميديا

  • د. زيد الرماني يكتب: متى يكون علم الاقتصاد علماً غامضاً؟! (مقالات مقروءة)

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153

ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2162

ملف تفاعلى للعدد 2162

الأربعاء، 15 ديسمبر 2021 3474 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلى للعدد 2160

ملف تفاعلى للعدد 2160

الأحد، 17 أكتوبر 2021 8096 ملفات تفاعلية

ملف تفاعلي - للعدد 2158

ملف تفاعلي - للعدد 2158

الأربعاء، 18 أغسطس 2021 9721 ملفات تفاعلية