مجلة المجتمع - ديوان مكافحة الفساد بالجزائر يحقق مع 13 والياً فاسداً من عهد بوتفليقة

ديوان مكافحة الفساد بالجزائر يحقق مع 13 والياً فاسداً من عهد بوتفليقة

الإثنين، 12 أبريل 2021 01:10

قالت صحيفة "النهار" الجزائرية: إن الديوان الوطني لمكافحة الفساد استدعى ولاة منتدبين شغلوا المنصب في الفترة التي كان فيها عبدالقادر زوخ والياً للعاصمة، للتحقيق معهم حول قضية لها صلة بمستثمر جزائري من أقارب الرئيس المخلوع عبدالعزيز بوتفليقة.

وأفادت معلومات مسربة للصحيفة بأن الاستدعاء كان من أجل التحقيق معهم حول الصفقة التي منحت للمستثمر في مجال الإشهار، صاحب وكالة "نوميديا" المدعو "ك.ب"، الذي يعدّ ابن شقيقة الرئيس السابق المخلوع عبدالعزيز بوتفليقة، من طرف الوالي الأسبق للعاصمة، المحبوس حالياً في سجن القليعة.

وتابعت الصحيفة أن الوالي الأسبق للعاصمة أعطى للولاة المنتدبين تعليمات قضت بالترخيص لصاحب الوكالة باستغلال الإنارة العمومية للوحاته الإشهارية المنصبة على مستوى طرقات المقاطعات الإدارية التابعة لهم، وهي التعليمات التي طبقها الجميع، باستثناء الوالي المنتدب للدائرة الإدارية لحسين داي المدعو صوفي عبدالإله، الذي رفض تنفيذها، الذي أرجع أثناء مراحل استجوابه أسباب رفضه إلى سوء التفاهم الحاصل بينه وبين الوالي، وقال: "لم أطبق تعليمات الوالي لأن علاقتي بالوالي زوخ كانت سيئة".

يأتي ذلك بعدما قضت محكمة تيبازة بإدانة والي العاصمة الأسبق، عبدالقادر زوخ، المتابع بعدة تهم، بخمس سنوات سجناً نافذاً في قضية رجل الأعمال المحبوس محيي الدين طحكوت، مع إصدار أمر بإيداعه الحبس من الجلسة.

كما حكمت المحكمة بإدانة المتهم بعقوبة 4 سنوات حبساً نافذاً ومليون دينار غرامة مالية نافذة، مع حرمانه لمدة 3 سنوات بعد انقضاء المدة العقابية، من الترشح للانتخابات لمدة 3 سنوات، وإلزامه بتعويض للخزينة العمومية بمبلغ 10 ملايين دينار في قضية الهامل عبدالغني، ومنعه من تقلد أي مسؤولية أو وظيفة.

آخر تعديل على الإثنين, 12 أبريل 2021 13:19

mugramadan-2021

مجتمع ميديا

  • أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِم!

إقرأ المجتمع PDF

azs 2153