استطلاع يتوقع فشل "أزرق أبيض" في دخول الكنيست الصهيوني

استطلاع يتوقع فشل "أزرق أبيض" في دخول الكنيست الصهيوني

وكالات الجمعة، 01 يناير 2021 04:03

أظهرت نتائج استطلاع صهيوني، الجمعة، أن حزب "أزرق أبيض" بقيادة وزير الدفاع بيني غانتس "سيسقط" في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأشارت نتائج الاستطلاع الذي أجري لحساب صحيفة" جيروزاليم بوست"، إلى أن "أزرق أبيض" لن يتمكن من اجتياز نسبة الحسم البالغة 3.25 في المائة من الأصوات في انتخابات الكنيست (البرلمان) 23 مارس .

ووفقا للاستطلاع، سيحصل حزب "الليكود" اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو على 29 مقعدا.

بالمقابل، يحصل حزب "أمل جديد" برئاسة القيادي السابق في "الليكود" جدعون ساعر على 17 مقعدا، يليه حزب "هناك مستقبل" المعارض برئاسة يائير لبيد بالحصول على 14 مقعدا.

وبحسب الاستطلاع سيحصل تحالف "يمينا" اليميني برئاسة وزير الدفاع السابق نفتالي بينيت على 13 مقعدا، تليه القائمة المشتركة، وهي تحالف 4 أحزاب عربية بالحصول على 11 مقعدا.

واستنادا إلى النتائج، فإن حزب "الإسرائيليون" الذي أنشأه حديثا رئيس بلدية تل أبيب، رون خولدائي سيحصل على 8 مقاعد.

ويحصل حزب "شاس" اليميني على 8 مقاعد وحزب "يهودوت هتوراه" اليميني على 8 مقاعد، أما حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المعارض برئاسة افيغدور ليبرمان فيحصل على 7 مقاعد.

فيما سيحصل حزب "ميرتس" اليساري، وفق الاستطلاع على 5 مقاعد.

وأشارت نتائج الاستطلاع، إلى أن حزب "العمل" الصهيوني لن يتمكن أيضا من اجتياز نسبة الحسم.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الاستطلاع أجري من قبل معهد "بانلز للأبحاث" (غير حكومي) وشمل عينة من 531 شخصا وبهامش خطأ 4.3 في المائة.

وحاليا يمثل حزب "أزرق- أبيض" 15 نائبا في الكنيست (البرلمان) المؤلف من 120 مقعدا، فيما يمثل حزب "الليكود" 36 نائبا، و"هناك مستقبل" 17 نائبا.

ويمثل "القائمة المشتركة" في الكنيست 15 نائبا، و"شاس" 9 نواب و"العمل-ميرتس" 7 نواب، و"إسرائيل بيتنا" و"يهودوت هتوراه" أيضا 7 عن كل منهما، فيما يمثل "يمينا" 6 نواب.

وكان حزب "مناعة لإسرائيل" برئاسة غانتس خاض الانتخابات السابقة ضمن تحالف مع "هناك مستقبل" برئاسة لابيد تمت تسميته "أزرق أبيض".

ولكن إثر قرار غانتس الانضمام إلى حكومة برئاسة نتنياهو في مايو/ايار 2020، تفكك هذا التحالف لرفض لابيد الانضمام إلى الحكومة، وأبقى غانتس لنفسه اسم "أزرق أبيض".

وفي 23 ديسمبر الماضي، حل الكنيست نفسه تلقائياً، بعد انقضاء المهلة الأخيرة لتمرير الميزانية، لتذهب دولة الكيان الصهيوني بذلك إلى انتخابات مبكرة جديدة.

وفشل حزب "الليكود" بقيادة نتنياهو، وشريكه في الائتلاف الحاكم "أزرق- أبيض" برئاسة غانتس في تمرير قانون لتأجيل إقرار الميزانية لمدة أسبوعين.

وبحل الكنيست باتت دولة الكيان الصهيوني على موعد جديد مع جولة انتخابات في 23 مارس المقبل ستكون الرابعة خلال أقل من عامين.

وجرت الانتخابات الأربعة في مارس 2019، ثم في سبتمبر/أيلول من ذات العام، تلتها انتخابات في أبريل الماضي.

ابحث في أرشيف الأعداد

مجتمع ميديا

  • مسيرة مشرقة وإنجازات حافلة.. رحلة العطاء للعلاَّمة يوسف القرضاوي قرابة قرن من الزمان

إقرأ المجتمع PDF

iss2166 ads