أنقرة: أرمينيا ترتكب جرائم حرب ولا تحترم القانون الدولي
طباعة

أنقرة: أرمينيا ترتكب جرائم حرب ولا تحترم القانون الدولي

وكالات الإثنين، 12 أكتوبر 2020 04:18
  • عدد المشاهدات 143

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن أرمينيا ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ولا تحترم القانون الدولي.

وصرح أكار للصحفيين الإثنين، عقب مشاركته في افتتاح العام الدراسي الجديد للأكاديمية العسكرية في أنقرة، أن أرمينيا ستدفع الثمن يوما ما أمام التاريخ والقانون الدولي لاستهدافها المدنيين في أذربيجان.

وأكد أن تركيا تتابع عن كثب التطورات في أذربيجان، مضيفا أن "أرمينيا ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ولا تحترم القانون الدولي".

و حول هجوم أرمينيا على مدينة كنجة الأذربيجانية، قال أكار "هذا ليس بجديد، أرمينيا اعتادت دائما أن تتصرف بعدوانية وأن الدعم المقدم لها يحثها على ذلك ".

وتابع "للأسف هاجموا كنجة ومناطق مدنية أخرى بشكل وحشي ويواصلون هجماتهم منتهكين اتفاق وقف إطلاق النار".

وحول عودة سفينة التنقيب التركية "الريس عروج" (Oruç Reis) صباح الإثنين، لمهامها شرقي البحر الأبيض المتوسط ، أكد أن القوات البحرية، ستوفر الحراسة والحماية اللازمتين للسفينة خلال أنشطتها.

وأضاف أن لتركيا مناطق صلاحية مسجلة لدى الأمم المتحدة تقوم بإجراء الدراسات العلمية والتقنية في هذه المناطق، وهذا لا يعتبر تهديدا لأحد.

وأعرب عن تمنياته بابتعاد جيران تركيا عن الأعمال الاستفزازية التي تزيد من التوتر في المنطقة.

وغادرت سفينة التنقيب "الريس عروج" (Oruç Reis) ميناء أنطاليا، صباح الإثنين، لتبدأ مهامها شرقي البحر الأبيض المتوسط اعتبارا من 12 وحتى 22 أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

يذكر أن سفينة "الريس عروج" قادرة على إجراء أي نوع من الأبحاث الجيولوجية والجيوفيزيائية والهيدروغرافية والأوقيانوغرافية، وفي مقدمتها البحث عن الموارد الطبيعية في الجرف القاري.

كما تعد واحدة من 5 إلى 6 سفن حول العالم من حيث التجهيز الكامل وتعدد الأغراض، وتمتلك قدرات إجراء أبحاث زلزالية ثلاثية الأبعاد لعمق 8 آلاف متر، وثنائية الأبعاد لعمق 15 ألف متر.