الكاظمي يغادر بغداد متوجهاً إلى واشنطن
طباعة

الكاظمي يغادر بغداد متوجهاً إلى واشنطن

وكالات الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 02:05
  • عدد المشاهدات 328
غادر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، إلى واشنطن في أول زيارة رسمية له إلى الولايات المتحدة.

وقال مكتب الكاظمي، في بيان أشارت له "الأناضول": إن الأخير غادر العاصمة بغداد متوجها إلى واشنطن على رأس وفد حكومي؛ تلبية لدعوة رسمية.

وأوضح البيان أن الكاظمي سيلتقي الرئيس دونالد ترمب الخميس؛ حيث ستتركز المباحثات حول تعزيز العلاقات الثنائية، الى جانب مناقشة التطورات الراهنة على الساحة الإقليمية، وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف أن الكاظمي سيعقد خلال زيارته غير محددة المدة، محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين، تتضمّن بحث العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات عديدة، في مقدمتها الأمن والاقتصاد والصحة، وغيرها من القطاعات.

وهذه أول زيارة للكاظمي إلى الولايات المتحدة منذ توليه رئاسة الحكومة العراقية في مايو الماضي.

وتأتي الزيارة بعد أن أجرى البلدان جولة أولى من المباحثات في إطار ما يسمى "الحوار الاستراتيجي" في يونيو الماضي لإعادة رسم العلاقات بين البلدين والتي تنظمها اتفاقية "الإطار الاستراتيجي".

وكان البلدان وقعا اتفاقية الإطار الاستراتيجي عام 2008، التي مهدت لخروج القوات الأمريكية بشكل كامل أواخر 2011 بعد 8 سنوات من الاحتلال، وتنظم الاتفاقية العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

وعادت القوات الأمريكية إلى العراق بطلب من بغداد لمساعدتها في هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي عام 2014، إلا أن قوى سياسية وفصائل المقربة من إيران تضغط لرحيل تلك القوات.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في العراق ضمن إطار التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" وتقوده الولايات المتحدة.

آخر تعديل على الثلاثاء, 18 أغسطس 2020 14:11
موسومة تحت