مؤلف مجهول يصف ترمب كطفل "يبلغ من العمر 12 عامًا يتحكم في برج مراقبة الحركة الجوية لأكبر مطار في العالم"!
مؤلف مجهول: العمل مع ترمب يصيبك بالذهول والضحك والحيرة!

17:46 12 نوفمبر 2019 الكاتب :   ترجمة: جمال خطاب

ديلان ستابفورد

 

تخيّل أنك في اجتماع مع رئيسك في العمل الذي هو رئيس للدولة، شخص مضطرب المزاج سخيف، متضخم الذات، لا يحب القراءة، يصاب دائماً بنوبات غضب مفاجئة، معروف بقدرته الضئيلة على الانتباه، تخيل إذن أن رئيسك هذا هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، هذا هو وصف ترمب طبقاً لـ"مجهول" يقول: إنه من كبار المسؤولين بالإدارة، وسيؤلف كتاباً قادماً ليصف معضلة أولئك الذين يعملون مع الرئيس ترمب داخل البيت الأبيض.

يقول المؤلف: إن الأشخاص الذين يقضون أي وقت مع دونالد ترمب لا يشعرون أبداً بالراحة بسبب ما يشهدونه، فهو كثير الزلات مشوش كثير التلعثم كثير الغضب، شحيح المعلومات، يجمعها ويصنفها بصعوبة.

المؤلف هو نفس الشخص الذي كتب افتتاحية مثيرة للجدل في صحيفة "نيويورك تايمز" العام الماضي، قال فيها: إنه وكبار المعينين الآخرين في البيت الأبيض كانوا يعملون سراً لإحباط بعض أكثر أفكار ترمب الفظيعة، ونُشرت مقتطفات من كتابه "تحذير"، يوم الخميس الماضي، بواسطة العديد من وسائل الإعلام، التي من بينها "التايمز"، و"واشنطن بوست" و"MSNBC" و"HuffPost".

ووفقًا للكتاب، غالبًا ما يقوم مسؤولو الإدارة بوضع إستراتيجيات قبل وبعد اللقاءات مع ترمب، الذي يشبه طفلاً يبلغ من العمر 12 عامًا يجلس في برج مراقبة الحركة الجوية، يدفع أزرار الحكومة بشكل عشوائي، غير مبال بالطائرات التي تنزلق عبر المدرج، والرحلات تحول بشكل محموم لتذهب بعيداً عن المطار.

في وقت مبكر من الرئاسة، طلب من المراسلين ألا يرسلوا مستندات طويلة لأن ترمب لن يقرأها، كما يقول المؤلف، كما لا ينبغي لهم إحضار ملخصات مكتوبة إلى المكتب البيضاوي، فلا يتعين عليهم إحضار ورق، لأن برنامج "الباوربوينت" هو المفضل، حسنًا، هذا ما اعتقده الكثيرون، فالقادة يحبون امتصاص المعلومات بطرق مختلفة.

بعد ذلك تم إخبار المسؤولين بأن صفحات الباوربوينت بحاجة إلى التخفيف، يقول المؤلف، فقد كان بحاجة إلى مزيد من الصور للفت اهتمام والحفاظ عليه، وعدد أقل من الكلمات، ثم طلب منهم تقليص الرسالة الكلية (حول القضايا المعقدة مثل الاستعداد العسكري أو الميزانية الفيدرالية) إلى ثلاث نقاط رئيسة فقط، وكان ذلك لا يزال أكثر من اللازم.

ويضيف المؤلف: سرعان ما تبادل مساعدو الجناح الغربي أفضل الممارسات للنجاح في المكتب البيضاوي، وجاءت النصيحة الأكثر بروزاً؛ ننسى النقاط الثلاث، وقيل لكل مستشار: تعال بنقطة رئيسة واحدة وكررها مرارًا وتكرارًا، حتى لو كان تحدث الرئيس في موضوع آخر، حتى يستوعبه، وواصل تكرار الموضوع مرة تلو الأخرى، نقطة واحدة فقط.

 البيت الأبيض يصدر بيانًا شاملاً ينتقد فيه الكتاب ومؤلفه المجهول

قال ستيفاني جريشام، السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، في بيان أصدره البيت الأبيض في هذا الصدد: الجبان الذي كتب هذا الكتاب لم يضع اسمه؛ لأنه لا يحوي سوى أكاذيب، وبشكل منفصل، أرسلت وزارة العدل خطابًا إلى ناشر الكتاب يحذره فيه من أن المؤلف الذي لم يكشف عن اسمه قد يكون ينتهك "اتفاقية أو أكثر من حالات عدم الإفصاح" عن طريق كتابة الكتاب المشار إليه.

ترمب و"تويتر"

يصف المؤلف أيضًا حال الجناح الغربي عندما كان يستيقظ على تغريدات "تويتر" التي دونها ترمب في الصباح الباكر.

يقول المؤلف: من المثير أن تذهب لدار لرعاية المسنين عند الفجر لتجد عمك المسن يركض بلا سروال في الفناء ويلعن بصوت عالٍ حول طعام الكافيتريا، في حين يحاول الحاضرون القلقون القبض عليه، وأنت تبتسم في ذهول وخجل!

ويضيف المؤلف أن سلوك ترمب لا يمكن التنبؤ به، لدرجة أن كبار المسؤولين في الإدارة لديهم خطابات استقالة مكتوبة وجاهزة، وقد تم بالفعل النظر في استقالات جماعية بسبب رد ترمب على مسيرات العنصريين البيض القاتلة في عام 2017 في شارلوتسفيل، فرجينيا.

وفي مقال لـ"التايمز"، بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترمب"، يقول المؤلف: إن كبار المسؤولين في إدارة ترمب يعملون بجد من الداخل لإحباط أجزاء من جدول أعماله ومن أسوأ ميوله، من أجل الحفاظ على المؤسسات الديمقراطية.

وفي الكتاب الجديد، يقول المؤلف: لقد كنت مخطئًا بشأن المقاومة الهادئة داخل إدارة ترمب، البيروقراطيون غير المنتخبين والمعينين في الإدارة لم يسبق لهم توجيه دونالد ترمب في الاتجاه الصحيح بعد كل هذا الوقت الطويل، أو تحسين أسلوبه الرديء في الإدارة، وهو من هو.

 

_________________

المصدر: "YahooNews".

  • عنوان تمهيدي: مؤلف مجهول يصف ترمب كطفل "يبلغ من العمر 12 عامًا يتحكم في برج مراقبة الحركة الجوية لأكبر مطار في العالم"!
عدد المشاهدات 2790

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top