منظمة العمل الدولية: الإجهاد وساعات العمل الطويلة تقتل العمال

12:57 30 مايو 2019 الكاتب :  
يحدث التعب بسبب العمل لساعات طويلة على مدار فترة زمنية طويلة. أعراض التعب من أيام العمل الطويلة تشمل النعاس والتعب وضعف التركيز والتهيج وزيادة التعرض للأمراض.

يساهم الإجهاد وساعات العمل الطويلة في وفاة ما يقرب من 2.8 مليون عامل كل عام، ويصاب أو يمرض 374 مليون شخص إضافي بسبب وظائفهم.

هذا وفقاً لتقرير صادر عن منظمة العمل الدولية (ILO)، ووفقاً للتقرير، فإن أكبر أسباب الوفيات هي أمراض الدورة الدموية (31%)، والسرطانات المرتبطة بالعمل (26 %) والأمراض التنفسية (17 %).

والوفيات الناتجة عن المخاطر المهنية الجديدة أو الحالية تؤثر على النساء أكثر من الرجال، وهذه تشمل الممارسات العملية الحديثة، والنمو السكاني، وزيادة الاتصال الرقمي وتغير المناخ.

ويقول التقرير: إن 36% من العمال يعملون ساعات طويلة بشكل مفرط، وهذا يعني أكثر من 48 ساعة أسبوعيًا بشكل رئيس بسبب التغيرات في عالم العمل التي تحولت كل لحظة إلى وقت عمل مع تقدم التكنولوجيا.

وتم إصدار هذا التقرير في الذكرى المئوية لمنظمة العمل الدولية وقبل اليوم العالمي للسلامة والصحة في العمل في 28 أبريل، ويؤكد التقرير القيمة المنقذة للحياة المتمثلة في تعزيز الوقاية وإنقاذ الأرواح وتشجيع بيئات العمل الصحية، ويؤكد رسالة منظمة العمل الدولية بأنه لا ينبغي لأي عمل مدفوع الأجر أن يهدد رفاه الشخص أو سلامته أو حياته.

وأوضحت، منال عزيزي، اختصاصية السلامة والصحة المهنية لدى منظمة العمل الدولية، أن النساء معرضات للخطر بشكل خاص لأنهن يملن إلى تقديم الرعاية الأساسية للأطفال أو الأهل ويفتقرن إلى الوقت الكافي لممارسة الرياضة، وأضافت أنه إلى جانب العمل من المكاتب، تعمل النساء بشكل أكبر من داخل المنزل، حيث ينخرطن في بعض الأحيان في أعمال مستقرة ويؤثر على أمراض القلب والأوعية الدموية أيضًا.

وأضافت أنه ينبغي النظر بجدية في توصية اللجنة العالمية لمستقبل العمل التابعة لمنظمة العمل الدولية، التي تقر بالسلامة والصحة المهنية كمبدأ أساسي وحق في العمل.

 

___________

dispatch

عدد المشاهدات 6615

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top