طالب ثانوي يفقد 52 كيلوجراماً من وزنه بالمشي إلى مدرسته يومياً

10:40 18 مايو 2019 الكاتب :  

في شهور قليلة استطاع طالب الثانوي، مايكل واتسون، أن يخسر 115 رطلاً (أكثر من 52 كيلوجراماً) من وزنه من خلال المشي إلى المدرسة، وبعض التغيير في نظامه الغذائي.

فقد حارب مايكل واتسون (18 عاماً) لتقليل وزنه طوال حياته، لكنه قرر إحداث تغيير دائم عندما نظر إلى المرآة في سنته الدراسية الأخيرة في المرحلة الثانوية.

وقال واتسون: عندما نظرت إلى المرآة كنت على استعداد لإنجازها، لم يعد بالإمكان أن أفشل مرة أخرى في نظامي الغذائي، أنا في حاجة ماسة للقيام بإنقاص وزني.

بدأ واتسون، وهو على وشك التخرج من مدرسة ثانوية في كانتون، أوهايو، بالسير من وإلى المدرسة كل يوم، أكثر من 40 دقيقة ذهابًا وإيابًا.

كان يمشي إلى المدرسة كل يوم بغض النظر عما إذا كان الجو حارًا أو ممطرًا أو ثلجًا.

يقول واتسون متذكراً: عندما كنت أركب الحافلة إلى المدرسة، كنت أرغب في الجلوس بجانب طالب، ولكنهم كانوا يرفضون ويقولون: لا، اذهب إلى الجلوس في مكان آخر لأنني كنت ضخماً للغاية، وعندما بدأت المشي، لم أكن أعرف حتى الوقت الذي تأتي فيه الحافلة وكان ذلك حافزي على أن أمشي.

كان يعمل في مطعم كنتاكي

غيّر واتسون أيضًا نظامه الغذائي، حيث عمل مع والده لمعرفة كيفية حساب السعرات الحرارية ومن ثم التخلي عن تناول الوجبات السريعة المعتادة وتناول بدلاً منها السلطات والشوفان والحساء.

وقال واتسون، الذي كان يعمل أيضًا في مطعم كنتاكي فرايد تشيكن المحلي أثناء برنامجه الذي وضعه لنفسه من أجل فقدان الوزن: كان الأمر بالغ الصعوبة، خاصة في البداية، ولكن وقوفي على الميزان كان يحفزني.

يقول: كنت عندما أرى أنني كنت 290 رطلاً (131 كيلوجراماً تقريباً) أقول: دعنا نصل إلى 280 (127 كيلوجراماً).

بدأ واتسون المشي عندما كان وزنه 325 رطلاً (147 كيلوجراماً تقريباً)، والآن يبلغ وزنه الآن 210 أرطال (95 كيلوجراماً تقريباً)، محققًا خسارة 115 رطلاً (حوالي 52 كيلوجراماً) في الوزن.

يقول واتسون: لقد تخلصت من الكثير من انعدام الأمن عندما فقدت كل هذا الوزن، وهذه نتيجة مدهشة بالتأكيد.

ويقول والد مايكل واتسون، جيم واتسون: إنه يلاحظ أن ابنه يتجول الآن بثقة أكبر؛ مما يسمح له بإظهار شخصيته "المرحة" إلى المزيد من الناس.

ستظل قصته عالقة بذهني

لفت إنجاز واطسون انتباه زملائه ومعلميه في مدرسة ماكينلي الثانوية العليا، التي سيتخرج منها في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال تيرنس جونز، اختصاصي دعم الأسرة في ماكينلي الذي رشح واتسون للتكريم في المدرسة: ستظل قصته عالقة بذهني.

ويضيف: مايكل شاب طموح ينظر دائماً للأفضل، نحن لا نتحدث عن إنجازات رياضية أو إنجازات أكاديمية، إنه نجاح في التطوير الشخصي، ونحن بحاجة إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لنجاحات التطوير الشخصي للطلاب.

ويخطط واتسون لإيجاد وظيفة بدوام كامل بعد التخرج، ربما في صناعة المواد الغذائية، فقد درس في برنامج الطهي بمدرسته أثناء إنقاص وزنه وقام معلمه بمساعدته على معرفة المزيد عن خيارات الطعام الصحية.

وقال واتسون: آمل أن أكون مصدر إلهام للآخرين، مضيفًا أنه حقق خسارة في الوزن عن طريق تذكير نفسه بأنه يجب أن ينجز كل يوم شيئاً جديداً.

 

___________________________

المصدر: "goodmorningamerica".

عدد المشاهدات 6867

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top