سامي راضي العنزي

سامي راضي العنزي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الأربعاء, 02 ديسمبر 2020 10:36

صلة الرحم

صلة الرحم أمر عظيم وجليل بكل معنى الكلمة، أمر نص عليه الدين الإسلامي بنصوص عديدة ومتنوعة، والعكس.. جاءت الشريعة بنصوص تنهى عنى القطيعة وعدم التواصل، وبشكل الخصوص بين الأقارب مع التركيز على الوالدين وصالاً وجوباً، ونهياً مقاطعة.

وحث الإسلام العظيم على الوصل والتعارف بالزيارات والمسامحة وحسن المعاملة عموماً والأقرباء بشكل أخص، ونشر الابتسامة وبشاشة الوجه وتبادل الزيارات بل وحتى بمد يد العون بالمال.

وصلة الرحم كما هو معلوم تعني المعروف والإحسان إلى الأقارب، وواصل الرحم هو من يحسن للأقارب والأهل، فصلة الرحم أمر واجب، فإحياؤها أمر بمعروف، والعمل على قطعها أمر لمنكر! فلذلك عظم الله تعالى صلة الأرحام وقدَّرها، فقال سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء).

ومن أهم وأعلى مواقع صلة الرحم الإيجابية صلة الوالدين لا شك ولا ريب، وكلنا يعلم أن لوالدينا أحياء كانوا أو أمواتاً فلهم حقوقهم الشرعية والإنسانية الاجتماعية والخلقية، ورضاهم من رضا الله تعالى، وصلتهم لا تكون صلة فقط؛ بل صلة مع خفض الجناح والذل لهما وهو أمر واجب لهم، وقطيعة الرحم إثم لا شك وبشكل الخصوص مع الوالدين أكثر حرمة وأكثر جرماً، ولا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي بشكل العموم من الأمور الجميلة جداً والمفرحة للإنسان السوي، ولا شك مع الوالدين تكون أكثر سعادة وأنساً دنيا وآخرة.

خُلِق الإنسان هكذا اجتماعياً، فإن لم يكن كذلك فهو مخالف لفطرته التي خلقه عليه الخالق؛ قال تعالى في كتابه العظيم: (وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) (الحجرات: 13)، والتعارف لا يأتي بالتباعد، إنما لا يكون ولا يتكون إلا بالتواصل والسماحة وحسن التلاقي والتبسم والتنازل أحياناً بالاتفاق، والتمسك بما هو جدير بالتمسك به، وطرح المتفق عليه ابتداء، وتأجيل المختلف فيه وعليه.

نعم خُلِق الإنسان هكذا، وجعل الله فطرته وجبلته أنه يحب التقارب، ولا تستهويه العزلة والجفوة، ولا يكون كذلك إلا إذا كان غير سوي؛ أي مريض نفسياً أو عقلياً، أو طرأت عليه طوارئ أخرجته من فطرته الإيجابية إلى وضع سلبي بسببه تقوقع أو تستهويه العزلة لأنه غير سوي لطارئ طرأ عليه.

قاطع الرحم مغضوب عليه، ولا خاسر وفاسق مثل قاطع الرحم، بل هو ملعون في كتاب الله العظيم، قال تعالى: (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ {22} أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) (محمد).

كان أهل الصلاح والفلاح يوصون أولادهم وفلذات أكبادهم بقولهم لهم: "لا تصحبن قاطع رحم، فإني وجدته ملعوناً في كتاب الله تعالى في مواطن عديدة"، وكان يرى الصالحون أن صلة الرحم والعامل بها جدير بأن يطلق عليه "صحبة صالحة".

نعم أيها القارئ الكريم، لأن قاطع الرحم لا يقبل منه عمل، وذلك كما جاء في حديث أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أعمال بني آدم تعرض على الله تبارك وتعالى عشية كل خميس ليلة الجمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم"، وكما جاء في حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله".

هذه هي منزلة الرحم ويجب على الإنسان المؤمن يقدر معنى صلة الرحم إيماناً، ومن ثم عملياً جوارحياً، وذلك بدوام السؤال عن أحوال الأرحام في كل المناسبات أفراحاً وأتراحاً، ومشاركتهم ذلك، وتقديم كل مساعدة لهم من غير سؤال، وصون كرامتهم قولاً وفعلاً حضوراً وغياباً.

ومن جميل ما قيل في الأخلاق عموماً أمور عديدة، ومنها صلة الرحم كما قيل: "صدق اللسان، والمكافأة للصنائع، وحسن الخلق، وصدق البأس، وإعطاء السائل، وصلة الأرحام".

ومن صلة الرحم الصدقة، كما قال كثير من أهل العلم الصدقة على روحه بعد الممات وخاصة الوالدين والدعاء لهما بالخير، ولغيرهما عن ظهر غيب، ولا تستكثر هذا التبرع أو الصدقة في صلة الأرحام أحياء وأمواتاً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يبسط له رزقه أو يُنسأَ له في أثره فليصل رحمه"، والصلة كما ذكرنا آنفاً تواصل سواء كان عينياً أو هاتفياً أو صدقة حياة ومماتاً، قال صلى الله عليه وسلم أيضاً: "إن صلة الرحم محبة في الأهل مَثراة في المال، منسأة في الأثر".

أختم بهذا الحوار العظيم بين العظيم الأعظم خالق الخلائق وبين مخلوقته "الرحم"، عن أبي هريرة رضي الله عنه: "إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قالت الرحم: هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: نعم، أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك؟ قالت: بلى يا رب، قال: فهو لك".

الأربعاء, 25 نوفمبر 2020 09:48

الليبرالية تعيد الإنسانية للإنسان!

غالباً ما ننتقد الليبرالية والليبراليين أو طيوف الحداثة المتدثرة في العباءة الليبرالية، وهم يعتقدون أن الناس لا تعلم أنهم مجموعة طيوف مجتمعة على أمر واحد.. إظهار مثالب الرجعية، والعمل على إقصائها من كل ميدان باسم الحرية!

كيف باسم الحرية؟

لا أدري!

الليبرالية ستعيد للإنسانية كرامتها! في كل مواقع وتخصصات الحياة، وذلك في بيان الحرية التي هي أساس الحياة، التي من أجلها يقاتل الرجال وتصول وتجول في الميادين العقول، والحرية نوعان:

الأول: حرية مطلقة سعى لها الشيطان الرجيم من أجل الحداثة التي يدخلها على الإنسان أو آدم وذريته حقداً وحسداً من عند نفسه؛ ليدخل آدم وذريته نار جهنم.

الثانية: حرية سعى لها سيد الخلق صلى الله عليه وسلم، حيث ترك بلاده، ومحل ولادته وشبابه، وبدء نزول الوحي، مكة المكرمة، من أجل أن يتحرك بتبليغ الرسالة بحرية بصفته خاتم الأنبياء والرسل.

نعود إلى الليبراليين والإنسانية، وكيف سيعملون على إحياء الإنسانية ومن ثم الأمة!

وأي أمة هذه التي يسعون لإحيائها يا ترى؟!

لا أدري!

إن قلت عربية، فهم لا يعترفون بعادات وتقاليد عربية أصيلة هي من مكارم الأخلاق، إلا اللهم عبادة الأوثان لأنهم يرونها من الحرية الشخصية!

وإن قلت الأمة الإسلامية، فهم لا هَمَّ لهم إلا الضرب في الرجعية وبيان مثالبها والرجعية بالنسبة لهم هي الإسلام؛ فأي أمة التي يسعون لتطويرها وتقدمها؟ لا أدري!

أم لعلهم يقصدون الإنسانية!

ممكن.. ولعلهم.. أقسموا للإنسانية على الحداثة كما قاسم الشيطان آدم وحواء.

نرجع لتطوير الإنسانية أو الأمة العربية أو الإسلامية من قبل الحداثيين أو الليبراليين..

أفكارهم لتطوير الإنسانية:

أولاً: لا بد من إجازة الدعارة والسماح بها في الفنادق أو غيرها، ما دام الداعر والداعرة تراضيا بينهما على ذلك واتفقا عليه، وهذا من الحريات التي تكون سبباً في تطوير الأمة!

ثانياً: لا بد من قبول بيع الخمور في البلاد، فمن أراد أن يسكر فليسكر، ومن أراد أن يشرب الحليب واللبن هذا رأيه، وهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

ثالثاً: لا بد من طرد البدون من اللجان الخيرية؛ لأن هذا من حرية الطارد، وحق له في طرد المطرود ما دام اتفق مع البقية! وهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

رابعاً: يحق للمرأة أن تسكن مع الغريب في غرفة واحدة في أي فندق بما أنهما اتفقا على أن يعملا على البر والتقوى في الغرفة! فهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

خامساً: لا بد من معاقبة من يعاقب الآخرين بسبب التفريط بالعفة والشرف، فهذه حرية لا ينبغي أن نعاقب عليها من يهدم الشرف والأعراض ما دام تم بالاتفاق على ذلك! فهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

سادساً: لا ينبغي أن نحاسب اللص إذا اتفق مع صاحب رأس المال بتراض بينهما، حيث يسرق اللص ميزانية المشروع والدولة والمحاكم تعوض صاحب رأس المال، فهم أحرار اتفقوا بينهم، الإنكار عليهم إقصاء للحرية ورجعية!

سابعاً: لا ينبغي أن ننظر للمثليين أنهم على خطأ، فهذه حريتهم الشخصية، ومن حقهم ممارسة ما يسعون له من أجل تطوير الإنسانية! فهذه حرية، والحرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

ثامناً: لا ينبغي أن نفتح المكبرات في الأذان، ولا داعي للأذان أصلاً؛ لأن من أحب الصلاة يصلي، ومن لا يحب ذلك فهو حر، ولا ينبغي أن نزعجه، فهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

تاسعاً: أنت تاجر فواكه، وذاك تاجر خمور ومخدرات، فهو حر، والكل يؤدي إلى تطوير اقتصاد الأمة! وبناء الشباب الحر، وبالأخص تاجر المخدرات! وهذه الحرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

عاشراً: يجب ألا نمنع محطات الخلاعة والمجون، فهذه حرية، والحرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

حادي عشر: إذا اتفق وتراضى المسلم والمسيحي واليهودي والبوذي أن يصلوا في مسجد ويؤمهم أحدهم كان لهم! أو هدم المسجد كان لهم، ما داموا اتفقوا وتراضوا بينهم، فهذه حرية، والحرية تؤدي إلى إبراز الهوية!

ثاني عشر: إذا اتفق أهل المنطقة بعدم الالتزام مرورياً، فهذا من حقهم، وهي حريتهم بعد التراضي بينهم، وهي حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

ثالث عشر: لا بد من إلقاء الوالدين في دور العجزة بعد اتفاق الأبناء وتعليم الأجيال في المدارس على هذا، وهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

رابع عشر: قانونك الذي تراه صواباً، المقابل يراه خطأ ومنكراً وجريمة تحيّد الحرية، فاتركوا الناس أحراراً، اتركوهم، "حارة كل من إيدو إلو"!

خامس عشر: لا تلبسوا الكمام؛ فالكمام رجعية كالنقاب مقيد الحرية، وكورونا حرة وأنت أيضاً حر، ولا تصدق النقاب والكمام وصاحبه! فهذه حرية تؤدي إلى تطوير الأمة!

السؤال: أي أمة هذه؟

لماذا نقبل القوانين أنها تنظم الحياة إلا قوانين الأخلاق والعادات السليمة ومكارم الأخلاق، والشريعة رجعية وقاتلة للحرية!

لماذا؟!

الجواب: لأن الشيطان الرجيم من يدير اللعبة بالأصل!

 

___________________

إعلامي كويتي.

الإثنين, 23 نوفمبر 2020 14:32

أحبك.. يا محمّد يا منصور (11)

كيف لا أحبك وأنت الحبيب المحبوب، حملت الأمانة وبلغت الرسالة، وأي رسالة؟! أعظم رسالة وأطيب دعوة.. دعوة يسعد حاملها دنيا وآخرة.

إنها رسالة التوحيد وعقيدة الحق المبين، رسالة النجاة، رسالة العدالة والحب في الله تعالى، رسالة الدعوة الإنسانية، رسالة الرحمة، رسالة الحزم والحسم، والجهاد في سبيل الله جهاداً ناعماً وصلباً، رسالة العطف والرأفة والرحمة، رغم عظمتها من رسالة، سهلتها يا رسول الله على أتباعها حباً منك لأتباعك، سهلتها من خلال خطاك ومسيرتك وسيرتك العطرة، سكوتاً، وتقريراً، ونهياً وأمراً، عليك الصلاة والسلام يا رسول الله؛ (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ) (الأحزاب: 21).

عليك الصلاة والسلام يا حبيبي يا رسول الله ونور عيني وقلبي، كيف لا أحبك وأنت أهديت وهديت الإنسانية كل ما هو راق وجميل، فقدَّمك المؤمنون على الأهل والنفس والولد.

كيف لا.. فأنت أولى من نفسي يا رسول الله صلى الله عليك وسلم؛ وجل جلاله القائل في كتابه العظيم: (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ) (الأحزاب: 6).

نحبك يا رسول الله عليك أفضل الصلاة وأزكى التسليم، ونسمع لك ونطيع بما أمرت فعلاً، وما نهيت فعلاً وقولاً، وصمتاً وتقريراً، وفي كل ما أمرت يحبه الله تعالى وبأمره، وتحبه الفطر السليمة والعقول الراجحة الرزينة القويمة.

كيف لا نحبك وبحبك يحبنا الله تعالى، نحبك فأنت حبيب الرحمن، وتحبنا من غير أن ترانا وأبديت اشتياقك لنا من غير أن ترانا، ونحن العوام وأنت سيد الخلق حبيب الرحمن، كيف لا نحبك ونشتاق إليك عليك الصلاة والسلام وطاعتك وحبك نجاة، ومخالفتك ضنك وعذاب، فطاعتك إسلام، ومعصيتك كفر، قال تعالى: (قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ) (آل عمران: 32).

كيف لا نحبك ولك نطيع، وقال فيك العظيم الأعظم خالق الأكوان ومالك يوم الدين: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ) (النساء: 64)، كيف لا نحبك ولك نطيع، واتباعك وطاعتك من حب الله وطاعته تعالى مالك الملك ومالك يوم الدين؛ وهو القائل بذلك: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي) (آل عمران: 31)، ويقول عز من قائل: (مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ) (النساء: 80).

إن الله تعالى وضعك في مكانة لا يرتقي لها مخلوق، لا نبي ولا ملك مقرب من عبيد الله تعالى؛ منزلة لا يرتقيها سواك؛ قال العظيم الأعظم ذو الجلال والإكرام: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (الأحزاب).

بأبي وأمي يا خير الورى

       وصلاة ربي والسلام معطرا

يا خاتم الرسل الكرام محمد

     بالوحي والقرآن كنت مطهرا

لك يا رسول الله صدق محبة

     فاقت محبة من على وجه الثرى

لك يا رسول الله صدق محبة

    لا تنتهي أبداً ولن تتغيرا

كيف لا أحبك وأنت تشتاق لي ولم ترني، وتدعو لي يوم الوقوف العظيم ساجداً تحت عرش الرحمن تناجي الجبار مالك يوم الدين: "يا رب أمتي"، وتقول تكراراً: "أمتي أمتي".

أحبك حبيبي، وكيف لا وأنت قال فيك خالق السماوات والأرض: (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) (الشرح: 4)، وقال فيك: (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم: 4).

كيف لا أحبك وأنت الذي لا تنطق عن الهوى؛ (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى {3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) (النجم).

كيف لا أحبك وأنت يا حبيبي ونور عيني وقلبي صلى الله عليك وسلم، وأنت خاتم الأنبياء والرسل وسيدهم، وكنت خير من يحمل هذه الرسالة الخاتمة، وأفضل من يبلغها ويبينها للثقلين، وفي الوقت نفسه كنت خير أسوة تتأسى فيها الإنس والجن، ومن تأسى بك ما ضل ولا زل، ولا يشقى، ولا يضام بفضل الله تعالى.

أشتاق إليك يا رسول الله وأتمنى رؤيتك؛ وأحب الحديث حول وفي سيرتك عليك الصلاة والسلام.

كم أنا مشتاق يا حبيبي

      أسعد بالشوق ويُعييني

مع الشوق بعطرك أفرح

      وعطر ذكراك يستهويني

نور سنتك للروح والدرب

      وبُعد الزمان عنك يُضنيني

أشتاق أشتاق وأشتاق

      والسيرة عطرها يرويني

كريم يا سيد الكرام

     سيرتك عطرها يشجيني

أنت الهادي سيد الأسياد

     ساجداً تحت العرش تدعو لي

تستعطف الجبار الرحيم

     يا رب أمتي  تسترجيني

بوعد الشفاعة المرجوّة

       وبفضلك ربي ترضيني

كم أنت محبوب ومحب

     لاتباعك اتباع الدينِ

 

_________________

إعلامي كويتي.

الجمعة, 20 نوفمبر 2020 01:34

أين الحقيقة يا أهل الحق؟ (2)

كتبنا بالمقال السابق حول البيان الذي ننظر له بعين الشك والريبة حقيقة، وعدم قبوله بسبب الغبش الذي يثار حوله، وبسبب عدم بيان من هيئة كبار العلماء الموقرة التي نكن لها كل احترام وتقدير، ولعلمائها الكرام حفظهم  الله تعالى ورعاهم.

ذكرنا في السطور السابقة الكثير والكثير من الأسماء والعلماء والدعاة الذين حملوا على عاتقهم ولعقود عديدة من الزمن؛ حملوا أمانة الدعوة إلى الله تعالى، وعرضوها بنقاوتها، وبينوا أصول التوحيد والعقيدة ، وها نحن نكمل المقال حيث نعرض بعض مؤلفات علماء ودعاة أفاضل ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، وبعضهم من توفاه الله تعالى، والبعض منهم لازال على قيد الحياة حفظهم الله تعالى بحفظه، ويحرسهم بعينه التي لا تنام.

نعم.. علماء ودعاة من هذه الجماعة المسلمة، والتي يسعى البعض أن يوصفهم بالخوارج ويجب الخلاص منهم، ويدعي البعض أن هناك جهات نحترمها ونوقرها صدرت هذا البيان القائل: " الإخوان المسلمون " إرهابيون وخوارج! أو بهذا المعنى الخطير!

ومن غير ختم أو توقيع معتمد من الجهة المعنية .

وأذكر بداية رجل عاصرته، وشاءت الأقدار لي أن أكون دائم اللقاء معه في كل زيارة له إلى إذاعة الكويت؛ لتسجيل ما يحمل من علم دعوي لله تعالى رائع، وهو الدكتور عبدالعزيز كامل مستشار أمير القلوب حينها الشيخ جابر الأحمد رحمهم الله تعالى جميعاً وأسكنهم فسيح جناته.

والمستشار " سالم البهنساوي " يرحمه الله تعالى وكتابه القيم " السنة المفترى عليها " كتاب رائع قرأناه ؛ بل قرأناه قراءة الدراسة في الثمانينيات . بين فيه المستشار يرحمه الله تعالى مكانة السنة النبوية في التشريع والعقيدة والعبادات، وبين أنه لا يمكن التنازل عن السنة، فهي والكتاب مكملين الشريعة بتكامل بينهما، والتنازل عنها هو الكفر لاشك ولا ريب .

نعم أيها القارئ الكريم.. ألف علماء الأمة من جماعة الإخوان المسلمين الكثير والكثير من كتب الفقه والعقيدة والتوحيد والدعوة إلى الله تعالى والسنة وشروحها.. فمن كتب الفقه؛ ويكفي الإنسان المسلم كتاب "فقه السنة" وكتاب "عقائدنا" للشيخ سيد سابق، وأكاد أن أجزم أنه لا يوجد داعية أو طالب علم إلا اطلع على هذين الكتابين واستفاد منهما.

وهناك كتب لا تعد ولا تحصى للدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله تعالى، ومنها على سبيل المثال كتاب "وجود الله" وكتاب "حقيقة التوحيد" وكتاب "فصول العقيدة" وغيرها كثير.

ولا ننسى الدكتور "الصلابي" وكتبه القيمة ومنها على سبيل المثال كتاب "الإيمان والقدر" وهو يختص في علوم العقيدة، وهناك مجموعة كتب له في السير مثل "سيرة الحسن خامس الخلفاء الراشدين" و "سيرة علي بن أبي طالب" و "معاوية بن أبي سفيان"  رضي الله عنهم أجمعين.

ولا ينبغي أن نتجاوز الدكتور "عمر الأشقر" يرحمه الله تعالى وكتبه التي تربينا عليها مثل كتاب "العقيدة في الله" وكتاب "أصل العقيدة" وكتاب "عالم الجن والشياطين" وهو من ثلاث أجزاء.

والدكتور "محمد قطب" وكتابه القيم " الإنسان بين المادية والإسلام" والدكتور "محمد قطب" عمل في الجامعات الشرعية في المملكة العربية السعودية، سنوات طوال.

أما الدكتور "سعد المرصفي" فالحديث ممكن يطول عنه وحوله فوق ما نتصور؛ ونشاطه في إذاعة القرآن الكريم، وإذاعة الكويت طويل جداً، ومن مؤلفاته الرائعة في الدعوة إلى الله تعالى "الوسطية حقيقة شرعية" وهو من أجزاء عديدة، وأيضا كتاب "الوسطية والتفرقة العنصرية"، مبيناً فيهما أن التطرف لا يأتي به إلا المعوج والخوارج، والإسلام دين الوسطية والسماحة واليسر والدعوة بالتي هي أحسن.

وهناك كتاب قيم جمعه الشيخ "عصام تليمة" وهو عبارة عن رسائل الإمام البنا يرحمه الله تعالى في العقيدة تحت مسمى " صميم العقيدة ".

وهناك كتب علمية عديدة في الدعوة والفقه والعقيدة لعلماء ودعاة الأمة من الإخوان المسلمين مثل كتاب " الشرح العراقي في الأصول العشرين  للدكتور عبدالكريم زيدان "، وكتاب " العقيدة وأثرها في بناء الجيل" للدكتور عبدالله عزام، وكتاب " أصول العقيدة الإسلامية" للداعية الكبير محمد أحمد الراشد، وكتاب "الإيمان باليوم الآخر" للدكتور محمد الددو، وكتاب "مختصر العقيدة" للدكتور طارق السويدان، وكتاب " تبسيط العقائد الإسلامية" للشيخ حسن أيوب".

وغيرهم الكثير والكثير من الكتب في كل مجال من مجالات الشريعة، عمل بها علماء أمة الإسلام من جماعة الإخوان المسلمين، ولو جمعنا فقط كتب الدكتور "يوسف القرضاوي"  حفظه الله تعالى في الفقه والعقيدة والدعوة وعلوم الشريعة؛ سنجدها تتعدى ٣٠٠ مؤلف؛ وقس الأمور على بقية العلماء.

أما التنقيب عن الخطأ ومن ثم نسف الآلاف من السطور والصفحات الصحيحة والقيمة من أجل صفحات فيها بعض الأخطاء البشرية، فهذا ليس من الكياسة والفطنة والتربية السليمة الراقية، وليس من رجاحة العقل؛ بل  هو أسلوب ذباب القيح الذي لا يرى في الخميلة إلا "السماد"  فيقع عليه!

 

ـــــــــــــــ

إعلامي كويتي.

الصفحة 1 من 15
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top