معارض هندي: مودي يتجاهل مخاوف الشعب بشأن قانون المواطنة

17:38 28 ديسمبر 2019 الكاتب :   وكالات
 قال راهول غاندي، القيادي بحزب "المؤتمر الوطني" الهندي، المعارض، إن حزب "بهاراتيا جاناتا" الحاكم بزعامة رئيس الوزراء نارندرا مودي، "يتجاهل مخاوف المواطنين بشأن قانون المواطنة".

وأضاف غاندي، الرئيس السابق للحزب، السبت، في مسيرة بمدينة غواهاتي (شمال شرق) موجها حديثه لقيادة الحزب الحاكم: "في ولاية آسام وغيرها يحتج الشباب، فلماذا تقتلونهم؟".

وتابع: "حزب بهاراتيا جاناتا لا يرغب في الاستماع إلى صوت الشعب".

ونظم حزب "المؤتمر الوطني" مسيرات، السبت، تحت شعار "انقذوا الهند وانقذوا الدستور" في العديد من المدن.

وشهدت نيودلهي وعدة مدن هندية، خلال الأيام الماضية، عدة مظاهرات ضد القانون الذي اعتُبر بمثابة إقصاء للمسلمين، بينما أحرق المحتجون سيارة للشرطة أمام مقر البرلمان.

وتشهد الهند احتجاجات تنديدا بقانون المواطنة الذي يسمح بمنح الجنسية الهندية للمهاجرين غير النظاميين الحاملين لجنسيات بنغلاديش وباكستان وأفغانستان، شرط ألا يكونوا مسلمين وأن يكونوا يواجهون اضطهادا بسبب دينهم.

ويرى سياسيون معارضون داخل البرلمان ومتظاهرون في عدة مدن هندية، أن "مشروع القانون يعد تمييزا ضد المسلمين، وينتهك الدستور العلماني الهندي".

وتقول الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء ناريندرا مودي، إن "القانون سيوفر ملاذا للفارّين من الاضطهاد الديني".

 
عدد المشاهدات 1193

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top