طباعة

    صحيفة أمريكية: الصين تجبر الأويجور على العمل بمصانع ذات قيود صارمة

09:36 18 ديسمبر 2019 الكاتب :   وكالات

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية: إن الصين تجبر أتراك الأويجور على العمل بمخيمات مثيرة للجدل في إقليم تركستان الشرقية، موطن أقلية الأويجور المسلمة، وتطلق عليه بكين اسم "شينجيانج"، أي "الحدود الجديدة".

جاء ذلك في خبر نشرته الصحيفة الأمريكية، أمس الثلاثاء، وتضمن تطورات جديدة حول الأوضاع في إقليم تركستان الشرقية.

وتطرقت الصحيفة في خبرها إلى زعم الصين بأن كافة الأشخاص الذين يتلقون تعليمًا مهنيًا في معسكرات إعادة تأهيل، تخرجوا ويعيشون حياة سعيدة، وقالت في هذا الصدد: إن كثيراً من الأشخاص ممن غادروا تلك المعسكرات يجبرون على العمل في مصانع تشهد قيودًا صارمة.

الصحيفة ذكرت أن هذه المعلومات استقتها من تقرير أعده أدريان زينز، الذي يعمل خبيراً في الشؤون الصينية، بوقف "تأبين ضحايا الشيوعية".

ولفتت إلى أن بعض المصانع موجودة داخل معسكرات إعادة التأهيل المذكورة، وأن كافة أتراك الأويجور الذين يعملون بها يخضعون لمراقبة الشرطة والكاميرات بشكل صارم.

وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ عام 1949، وهو موطن أقلية الأويجور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانج"، أي "الحدود الجديدة".

ونشرت بكين قوات من الجيش في الإقليم، خاصة بعد ارتفاع حدة التوتر بين قوميتي "الهان" الصينية و"الأويجور"، لا سيما في مدن أورومتشي، وكاشغر، وختن، وطورفان، التي يشكل الأويجور غالبية سكانها.

وفي 17 نوفمبر الماضي، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريراً كشف وثائق حكومية صينية مسربة احتوت تفاصيل قمع بكين لمليون مسلم من "الأويجور"، ومسلمين آخرين في معسكرات اعتقال إقليم تركستان الشرقية.

عدد المشاهدات 670