إطلاق حملة عالمية لمقاطعة ميانمار قبل بدء جلسات محكمة لاهاي

10:50 10 ديسمبر 2019 الكاتب :   محرر الأقليات

دعا ناشطون في مجال حقوق الإنسان يدعمون الأقلية المسلمة الروهنجيا في ميانمار إلى مقاطعة عالمية للبلاد، قبل يوم واحد من بدء جلسات الإبادة الجماعية في محكمة العدل الدولية في لاهاي.

وقال تحالف الروهنجيا الحر في بيان، بحسب وكالة "أنباء آراكان": إنه بدأ "حملة مقاطعة ميانمار" مع 30 منظمة في 10 دول.

ودعا الشركات والمستثمرين الأجانب والمنظمات المهنية والثقافية إلى قطع علاقاتها المؤسسية مع ميانمار.

وستدافع زعيمة ميانمار والحائزة على جائزة "نوبل للسلام" أونغ سان سوتشي، التي وصلت إلى هولندا، يوم الأحد الماضي، عن سجل بلدها خلال ثلاثة أيام من جلسات الاستماع التي بدأت بعد أن رفعت جامبيا دعوى قضائية في نوفمبر.

ونشر مكتب سوتشي صورة عن وصولها إلى مطار سخيبول بأمستردام، حيث استقبلها مسؤولون في هولندا، ثم توجهت إلى لاهاي، حيث توجد المحكمة، المعروفة أيضًا باسم المحكمة العالمية.

ويتم التخطيط لعدة مظاهرات في الأيام القادمة في المدينة الهولندية من قبل مجموعات من الناجين الروهنجيا، وكذلك من قبل مؤيدي الحكومة.

يوم تاريخي

قال رئيس المجلس الأوروبي للروهنجيا (ERC) هلا كياو: إنهم ينتظرون العدالة من 60 عامًا، وإن يوم 10 ديسمبر سيكون يومًا تاريخيًا لمسلمي آراكان.

وأضاف: هذه بداية العدالة والمساءلة لعقود من آلام الإبادة الجماعية.

وقال كياو: إنهم يتوقعون أن تمضي الإجراءات في محكمة العدل الدولية بسرعة وتقدم العدالة إلى الروهنجيا في أسرع وقت ممكن.

وأكد كياو أن الإبادة الجماعية ضد مسلمي آراكان في ميانمار مستمرة، وأن الأمر يزداد سوءاً. 

وأردف: لا يوجد أمل للمسلمين هناك، ما لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات سريعة في ميانمار.

وقال خير البشر، رئيس رابطة مسلمي ميانمار في هولندا: إن الروهنجيا يعانون بسبب الظلم، وإنهم يعتقدون بقوة أن جامبيا ستربح القضية.

وأكد خير البشر أن الوضع في ولاية آراكان يشبه السجن المفتوح، وأن مستقبل الناس مظلم للغاية بسبب الإبادة الجماعية، مشيراً إلى أنه يجب على المجتمع الدولي أن يجتمع من أجل ممارسة الضغط الاقتصادي والسياسي على ميانمار.

عدد المشاهدات 1187

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top