الجارديان: سوكي.. الفائزة بنوبل للسلام تدافع عن جرائم ميانمار ضد الروهينجيا

17:53 08 ديسمبر 2019 الكاتب :   وكالات

قالت صحيفة "الجارديان" إن الفائزة بجائزة نوبل للسلام في ميانمار "أونغ سان سو كي" تتوجه هذا الأسبوع إلى المحكمة الدولية في لاهاي للدفاع عن جرائم بلادها بحق مسلمي الروهينجيا، خاصة بعد وصف الكثير من المنظمات الدولية للعنف الذي مارسته السلطات ضد المسلمين بأنها "جرائم حرب".

وأضافت أن مواجهة قانونية مهمة ستحدث في المحكمة العليا للأمم المتحدة هذا الأسبوع عندما تظهر أونغ سان سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام شخصياً للدفاع عن جرائم بلادها ضد مسلمي الروهينجا، واتهامات الإبادة الجماعية.

وتابعت الصحيفة بالقول: من يحتفل به دولياً بصفتها بطلاً في مجال حقوق الإنسان من المقرر أن ترأس وفد بلادها إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، للرد على الادعاء بأن جيش ميانمار قام بعمليات قتل جماعي واغتصاب وتدمير لمجتمعات الروهنجيا المسلمة.

التناقض ظاهر بين الفوز بجائزة للسلام عام 1991، و15 عامًا قضتها رهن الإقامة الجبرية، وموقعها الحالي كرئيس ينكر أي عنف عرقي ارتكب ضد الروهينجا.

من المتوقع أن يكون الأمن حول المحكمة مشدودًا، وكانت هناك تكهنات بأنه قد إصدار أوامر اعتقال غير معلنة فيما يتعلق بالإجراءات القانونية الأخرى ضد ميانمار، من المرجح أن تكون أونغ سان سو كي، بصفتها رئيسًا فعالًا للحكومة، قادرة على المطالبة بالحصانة من الاعتقال.

وبموجب قواعد محكمة العدل الدولية، يمكن للدول الأعضاء رفع دعاوى ضد زملائها من الدول الأعضاء بسبب النزاعات التي تشكل انتهاكات للقانون الدولي.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها المحكمة ، والمعروفة أيضًا بالمحكمة الدولية ، في قضايا الإبادة الجماعية التي تعاملت مع العديد من حروب البلقان في التسعينيات لكنها أول قضية تشمل دولًا ليست جيرانًا.

جلسة الاستماع التي تستمر ثلاثة أيام في قصر السلام هي ما يُعرف باسم إجراء التدابير المؤقتة، وتحث غامبيا المحكمة على إصدار إعلان طارئ بضرورة أن تتوقف ميانمار عن الإبادة الجماعية المستمرة، وستنظر المحكمة فيما إذا كان لديها اختصاص وما إذا كانت هناك قضية معقولة للرد عليها.

وأوضحت الصحيفة، : "لن تتضمن المرحلة الأولية من المطالبة شهادة شخصية من أي من الروهينجا الذين يقدر عددهم بـ 700 ألف شخص فروا إلى بنغلاديش بعد بدء عمليات تطهير عسكري.

قد تجتذب الجلسة ، التي سيتم بثها مباشرة ، جمهورًا دوليًا كبيرًا، وسيكون من المغري لمحامي غامبيا، الذين يصرف انتباههم وجود أونغ سان سو كي، تخصيص هذه الاتهامات، لكن التركيز سيبقى على ضحايا الروهينجا بحسب مصر العربية.

المصدر

عدد المشاهدات 1276

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top