كوسوفو: الرسوم المسيئة للرسول تستهدف العالم الإسلامي

18:31 29 أكتوبر 2020 الكاتب :   وكالات
 
 قال نائب رئيس البرلمان الكوسوفي، فكريم دامكا، الخميس، إن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول محمد (ص)، تستهدف العالم الإسلامي بأسره.

وأوضح دامكا، رئيس "الحزب الديمقراطي التركي" في كوسوفو، في كلمة بالبرلمان، أنهم سمعوا مؤخرًا خطابات من كبار المسؤولين الأوروبيين تتضمن إساءات للإسلام تصل حد الإفتراء وتلغي قيم التسامح والاحترام بين الأديان.

وحذر رئيس البرلمان من أن "تلك الخطابات قد تقود الجميع إلى طريق لا عودة منه، كما أنها قد تتسبب بنتائج غير مرغوبة".

وتطرق إلى تغريدة متعلقة بالكاريكاتور المسيء للرسول محمد (ص)، أعاد نشرها السفير الكوسوفي لدى باريس، كندريم غاشي.

وأكد أن نشر سفير دولة غالبية سكانها مسلمين لرسالة معادية للإسلام، يعتبر تجاهل للقيم المبدئية ولدستور كوسوفو الذي يؤكد على أهمية التسامح والعيش المشترك بين الأديان، وإهانة جميع المسلمين في البلاد، فضلًا عن إلحاق ضرر بصورة كوسوفو بشكل لا يمكن تلافيه.

وقال: "الإساءات التي تستهدف الرسول محمد وجهت للعالم الإسلامي بأسره، وعلينا كأتراك وألبان وبوشناق وغجر، إظهار موقف في حال حصول مواقف تسيء لديننا ومعتقدنا".

وكان السفير الكوسوفي في باريس كندريم غاشي، قد أعاد نشر تغريدة لصحيفة "لو فيغارو" تحتوي على كاريكاتور مجلة "شارلي إيبدو" المسيء للرسول.

وخلال الأيام الماضية، شهدت فرنسا نشر صور ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

 
عدد المشاهدات 1991

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top