بنك أوف أمريكا: تدفق النقد إلى صناديق الصين في ظل مخاوف من تكرار فقاعة 2015

13:55 10 يوليو 2020 الكاتب :   رويترز

قال بنك أوف أمريكا يوم الجمعة إن المستثمرين ضخوا أكبر قدر من النقد في صناديق الصين منذ يوليو تموز 2015، في ظل مخاوف بشأن تكرار فقاعة وقعت في 2015-2016 والتي شهدت انخفاض المؤشر شنغهاي القياسي أكثر من 40 بالمئة عن ذروة سجلها قبل بضعة أسابيع فحسب.

وقال بنك أوف أمريكا إن القيمة التي جرى توجيهها والبالغة 6.1 مليار دولار إلى صناديق الصين هي ثاني أكبر قيمة على الإطلاق.

وارتفعت أسهم مؤشر الشركات القيادية سي.إس.آي300 في شنغهاي إلى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ فقاعة 2015، بدعم من آمال بتعاف اقتصادي، وبيئة تنظيمية مواتية وحماس المستثمرين الأفراد.

لكن وسائل إعلام صينية تديرها الدولة حذرت في مقال رأي يوم الخميس من أنه ينبغي على المستثمرين احترام السوق، وإدارة المخاطر والمضي في استثمارات حصيفة بعد أن سرعت الأسهم الصينية وتيرة ارتفاع سجلته في الآونة الأخيرة وبلغت أعلى مستوى في عدة سنوات.

كما يُظهر تقرير بنك أوف أمريكا اتجاه تدفقات أسبوعية قدرها 29.4 مليار دولار إلى صناديق النقد، و17.8 مليار دولار إلى صناديق السندات، و6.2 مليار دولار إلى صناديق الأسهم و2.4 مليار دولار إلى صناديق الذهب.

كما قال أيضا إنه يشهد ”تحرك المعنويات في أنحاء الأصول سريعا بعيدا عن ‭‭‘‬‬اتجاه هبوطي للغاية‭‭‘‬‬“.

عدد المشاهدات 139

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top