منظمات ماليزية تعليقاً على قرار "آيا صوفيا": يتمتع بالشرعية وقائم على القانون

11:39 11 يوليو 2020 الكاتب :   وكالات

رحبت منظمات مدنية ماليزية بقرار القضاء التركي تحويل متحف "آيا صوفيا" إلى مسجد، مجدداً.

وقدم رئيس حركة الشباب الإسلامي في ماليزيا، محمد فيصل عبدالعزيز، في بيان، تهانيه لتركيا جراء القرار، قائلاً: إن "آيا صوفيا" يعود إلى وظيفته الأولية كمسجد، يتبع لوقف السلطان محمد الفاتح.

كما شارك عبدالعزيز، من خلال "تويتر"، صورة قرار الرئيس رجب طيب أردوغان بشأن نقل إدارة شؤون "آيا صوفيا" إلى رئاسة الشؤون الدينية، لفتح أبوابه أمام المصلين، عقب القرار القضائي.

من جانب آخر، عبّر رئيس المجلس الاستشاري للمنظمات الإسلامية (MAPIM)، محمد عزمي عبدالحميد، عن بالغ تهانيه لتركيا إزاء القرار.

وأشار إلى أن القرار يتمتع بالشرعية وقائم على القانون، مضيفاً: "لا يحق لأي طرف خارجي محاسبة تركيا على حقها في إعادة آيا صوفيا إلى مسجد مرة أخرى".

وانتقد استياء الدول الغربية من القرار، داعياً إياها لإعلان انزعاجها لدى استهداف "إسرائيل" للمساجد والكنائس.

والجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 24 نوفمبر 1934 القاضي بتحويل "آيا صوفيا" من مسجد إلى متحف.

ويقع "آيا صوفيا" في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستخدم كمسجد لمدة 481 عاماً ، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

وفي مارس 2019، قال الرئيس رجب طيب أردوغان: إن تركيا تخطط "لإعادة آيا صوفيا إلى أصله، وليس جعله مجانياً فقط، وهذا يعني أنه لن يصبح متحفًا، وسيسمى مسجدًا".

وشدد على أن مسألة إعادة تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد "مطلب يتطلع إليه شعبنا، والعالم الإسلامي، أي أنه مطلب الجميع، فشعبنا مشتاق منذ سنوات ليراه مسجدًا".

عدد المشاهدات 96

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top