إعلام لبنان يرجّح تكليف الحريري لرئاسة الحكومة

13:03 19 أكتوبر 2020 الكاتب :   موقع "عربي 21"

رجحت مصادر صحفية لبنانية حسم الأمور بتكليف سعد الحريري لرئاسة الحكومة، يوم الخميس المقبل.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية نقلاً عن مصادرها، أنه "مع نضوج الاتصالات، فإن الأمور تتجه إلى الحسم يوم الخميس للحريري، إلا في حال طرأت عوامل غير منظورة".

وقالت الصحيفة، اليوم الإثنين: إن "هناك من كان يريد أن يحرج الحريري بتأجيل الاستشارات النيابية ليخرجه فيعتذر عن المهمة، ولكن هذه المهمة فشلت مع استيعاب الحريري هذه المحاولة، بعدم التعليق والإصرار على تكليفه".

صحيفة "الأخبار" القريبة من "حزب الله" قالت: إن كل "المعطيات تصب في صالح تكليف الحريري، بعدما لم يتمكن معارضوه من فرض أي خيار بديل".

ومع ذلك، فإن مهمة تشكيل الحكومة لن تكون سهلة، وفق الصحيفتين.

فحسب "الجمهورية"، فإن "التكليف لا يعني أن طريق التأليف ستكون معبدة وسهلة وسالكة"، وأضافت أن الخلاف يحتدم بين وجهة نظر الحريري بتأليف حكومة من الاختصاصيين، ووجهة نظر القوى المتمسكة بحقها في تسمية الوزراء وربما الحقائب.

صحيفة "الأخبار" كانت أكثر صراحة حين قالت: إن "إنجاز التكليف لن يعني أن التأليف سيكون سهلاً"، مضيفة أن "رئيس الجمهورية لن يسمح بكسر جبران باسيل مرتين، كما أن حزب الله لن يسمح في إطلاق يدي الحريري لوضع برنامج الحكومة بما يناسبه".

وأعلن "التيار الوطني الحر"، السبت الماضي، رفضه تسمية سعد الحريري رئيساً لوزراء لبنان.

وقال التيار الذي يرأسه جبران باسيل، في بيان، عقب اجتماع مجلسه السياسي: إن المجلس "أجمع على عدم تسمية دولة الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة"، وفق "الوكالة الوطنية للإعلام".

وقال البيان: إن التيار يؤكد تمسكه بالمبادرة الفرنسية وتشكيل حكومة مهمة يكون رئيسها ووزراؤها من أهل الاختصاص، مضيفاً أن الحريري "ليس صاحب اختصاص".

وأوضح التيار أنه "إذا كانت حكومة اختصاصيين، فيجب أن ينطبق هذا المعيار على رئيسها ووزرائها معاً".

وكان الحريري قد طرح نفسه مجدداً كمرشح لتولي رئاسة الحكومة اللبنانية بعد فشل رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب في مهمة التشكيل الحكومي بسبب تصاعد الخلافات السياسية في البلاد.

عدد المشاهدات 106

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top