رئيس وزراء الصومال يرفض تأجيل انتخابات الرئاسة والبرلمان

23:21 09 يوليو 2020 الكاتب :   وكالات

رفض رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيرى، الخميس، تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، عقب أسبوع من إعلان لجنة الانتخابات حاجتها إلى 13 شهرا لإنهاء متطلبات إجراء انتخابات مباشرة وفق نظام البيومتري (التعرف على الناخب بالخواص الحيوية) المنصوص عليه بالدستور؛ الأمر الذي عارضته الأحزاب السياسية.

وقال خيري، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام صومالية، إن "التفكير بعقلية تمديد ولاية ثانية للحكومة الحالية قد يؤدي إلى اضطرابات سياسية وأمنية ودستورية".

وأضاف أن الحكومة الصومالية "ستعمل على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها"، نافيا وجود نية لديهم لتأجيل الانتخابات العامة.

وتنتهي ولاية البرلمان الحالي بمجلسيه الشعب والشيوخ نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وتنص المادة الثالثة عشرة من قانون الانتخابات الجديد على أن تبدأ الانتخابات التشريعية قبل شهر من انتهاء ولاية البرلمان، أما الرئاسية فهي مقررة في فبراير/شباط 2021.

وأكد خيري أن "مهمة الحكومة هي إجراء العمل الانتخابي وفق أجواء توافقية وسلمية من أجل تحقيق تطلعات الشعب الصومالي".

واتفق أعضاء الحكومة على العمل معا في تسهيل إجراء انتخابات متفق عليها، وأخذ الحكومة الفيدرالية دورها فيها.

بدوره، رحب الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو، بموقف مجلس الوزراء لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المحدد.

وقال فرماجو، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام صومالية، إنه "من الضروري عدم جر البلاد إلى تمديد ولاية ثانية، وإجراء انتخابات عامة بموعدها وفق الدستور المؤقت وقانون الانتخابات البلاد".

عدد المشاهدات 91

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top