طبيب تركي: السوريون ضحايا التعذيب يعانون مشاكل نفسية وجسدية

17:35 25 يونيو 2020 الكاتب :   وكالات

قال الدكتور أردم آيجيجاك، رئيس جمعية دعم اللاجئين والتضامن معهم (MSYD)، إن السوريين المعرّضين للتعذيب في سجون النظام، يعانون من مشاكل جسدية ونفسية طويلة المدى، خلال حياتهم عقب خروجهم من السجون.

جاء ذلك في حوار أجرته معه الأناضول، بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، والذي يوافق 26 يونيو/ حزيران من كل عام.

وأضاف آيجيجاك أن جزءاً صغيراً من نزلاء سجون النظام السوري، يمتلكون الجرأة لمشاطرة ما عايشوه داخل الزنزانات، بعد الإفراج عنهم.

وأوضح أن السجناء السوريين ممن تعرضوا للتعذيب في سجون النظام ثم أُفرج عنهم، تظهر عليهم اضطرابات التوتر الحادة، وأعراض الإجهاد اللاحق للصدمة، والقلق الشديد والكآبة.

وأشار إلى أن السجناء الذين تظهر عليهم هذه الاضطرابات، لا يستطيعون مواجهتها، بسبب الانهيار النفسي الذي يعانونه جراء التعذيب.

وتابع: "السوريون الذي يتعرضون للتعذيب في سجون النظام، ثم يفرج عنهم، يعانون من من اضطرابات نفسية وجسدية على المدى الطويل".

عدد المشاهدات 1428

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top