وزير الصحة: التوقعات بانتهاء «كورونا» تشير لبداية العام

22:24 10 مايو 2020 الكاتب :   المحرر المحلي

أكد وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح أن التوقعات بانتهاء أزمة فيروس كورونا هي توقعات عالمية، ولن تنتهي فقط في دولة واحدة، لافتًا إلى أن التوقعات تشير إلى انتهائها مع بداية السنة المقبلة، "وإن كنا نأمل أن تنتهي قبل ذلك"، مؤكداً ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي ولا سيما في مناطق العمل.

وأوضح الصباح، على هامش تسليم جمعية صندوق إعانة المرضى لوزارة الصحة، 20 سيارة إسعاف، أنه مع تقييم المرحلة الحالية من بداية الحظر الكلي من الممكن تخفيف بعض الإجراءات.

وحثّ المواطنين والمقيمين على التقيد بالاشتراطات الصحية، معربًا عن أسفه لمناظر التجمعات والازدحامات خلال اليومين الماضيين التي تخالف كل الاشتراطات الصحية، التي تدل على أن بعض الأفراد ما زالوا يحتاجون إلى مزيد من الوعي.

وجدد الصباح في الوقت ذاته تأكيد ثقته بوعي المجتمع رغم وجود بعض التصرفات الفردية، أو وجود جزء من المجتمع لا يلتزم بالاشتراطات الصحية، مشدداً على أن الأيام المقبلة ستشهد تشدداً أكبر في الإلزام بتطبيق وتنفيذ الاشتراطات الصحية من الجهات الحكومية.

وأشار الصباح إلى وجود شراكة مجتمعية بين وزارة الصحة وجمعية صندوق إعانة المرضى، لافتًا إلى أنه وفي إطار تضافر الجهود بين جمعيات النفع العام والجهات الحكومية.

وقال وزير الصحة: إن سيارات الإسعاف الجديدة مجهزة لدخول الخدمة مباشرة، وذلك لتمكين الوزارة من مسايرة الزيادة المطردة في الحالات المصابة.

وثمن الشيخ باسل الصباح الدعم اللوجستي والأنشطة الخيرية والإنسانية والتوعوية التي تقدمها الجمعية لوزارة الصحة وللأشخاص في المحاجر الصحية ولشرائح المجتمع المختلفة مكافحة لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة صندوق إعانة المرضى د. محمد الشرهان، في تصريح مماثل، استمرار جهود الصندوق لدعم ومساندة وزارة الصحة وقطاعات الدولة المختلفة لاحتواء جائحة كورونا.

وأشار الشرهان إلى التعاون الدائم بين الجمعية وإدارات وزارة الصحة للمشاركة في الأنشطة والفعاليات المستمرة داخل المستشفيات والمراكز الصحية لصالح المرضى عموماً والمرضى المعوزين على وجه الخصوص.

تسريع آلية تسجيل الأدوية

أعلنت وزارة الصحة اتخاذ إجراءات عاجلة لتسريع آلية التسجيل والإفراج عن المستحضرات الصيدلانية والأجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية لضمان توفرها للمواطنين كذلك الترخيص لـ11 مصنعاً محلياً لإنتاج المطهرات والمعقمات الطبية وفق المعايير الدولية الصحية وجودة التصنيع العالمية.

وأكد الوكيل المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية بالوزارة د. عبدالله البدر لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، أمس الأحد، استمرار "الصحة" في بذل الجهود بالتعاون مع القطاعات المعنية لتسخير كل الإمكانات لتقديم الخدمات لمواجهة جائحة كورونا المستجد.

وقال البدر: إن إدارة تسجيل ومراقبة الأدوية الطبية والنباتية من أوليات الإدارات الحيوية التي أعدت خططاً تنظيمية عملية لمواكبة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ومنذ بداية الأزمة.

وأوضح أنه بناء على توجيهات وزير الصحة الشيخ د. باسل حمود الصباح، ووكيل الوزارة د. مصطفى رضا، تم تشكيل فرق طوارئ في الإدارة لمواصلة أعمالها خارج أوقات الدوام الرسمية لضمان توفير الاحتياجات الدوائية والمستلزمات الطبية اللازمة في هذه الفترة.

وأشاد بجهود الإدارة في التدقيق والإفراج عن 11 ألفاً و994 شحنة تشمل مستحضرات صيدلانية وأجهزة ومستلزمات طبية ومعقمات ومطهرات وكمامات واقية ومكملات غذائية وردت إلى دولة الكويت منذ بداية الاستعدادات لمواجهة الظروف الصحية الاستثنائية إذ توفرت في السوق المحلي بوقت قياسي.

ولفت البدر إلى استمرارية أعمال الإدارة في تقييم وتسجيل وتحليل المنتجات المراد تسجيلها للسماح بتداولها في البلاد.

عدد المشاهدات 175

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top